غادة عادل تعود إلى السينما

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 عادت الممثلة الشابة المعتزلة غادة عادل الى الفن من جديد بعد اعتزال دام عامين، حيث قررت العودة الى السينما من خلال فيلم «بنت اسمها مريم» الذي تجسد فيه شخصية فتاة فلسطينية، تقوم بعملية استشهادية ضد الاحتلال الاسرائيلي بعد مقتل عائلتها واعتقال زوجها، حيث تقرر أن تضحي بحياتها في سبيل الوطن. والفيلم انتاج مشترك بين مصر وفرنسا، ويقوم مخرج فرنسي بتصوير مشاهد العملية الاستشهادية، بينما يقوم المخرج عثمان أبولبن بتصوير باقي أحداث الفيلم. ويقوم المخرج الآن باختيار باقي الممثلين، ومرشح للبطولة مع غادة عمرو واكد والفنانة الكبيرة هدى سلطان. الفيلم عن قصة وسيناريو وحوار بلال فضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات