ميرفت أمين تكشف أسرار قمر سبتمبر مع أحمد توفيق!

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 أزمة حادة نشبت في كواليس مسلسل «قمر سبتمبر» بين ميرفت أمين والمخرج أحمد توفيق كادت ان تؤدي الى وقف العمل في الحلقات التي يتم تصويرها الآن في البلاتوه رقم 1 بمدينة السينما بالهرم وتفاصيل الأزمة بدأت بقيام مدير الانتاج رجب شوشة بتوجيه إنذار شديد اللهجة الى الممثلين الذين يحضرون الى الاستوديو متأخرين عن موعد بدء التصوير ومن بينهم الفنانة ميرفت أمين حيث يتسببون في خفض معدلات التصوير وهو ما يترتب عليه خسائر للمنتج المشارك في انتاج العمل مع مدينة الانتاج الاعلامي حيث يضطر المخرج أحمد توفيق الى ضغط عدد المشاهد التي يقوم بتصويرها ويرحل المتبقي منها ليوم آخر مما يزيد من تكلفة الانتاج! وأمام هذا الموقف من مدير الانتاج رجب شوشة رفضت ميرفت أمين أن تكون سببا في تعطيل التصوير وأكدت لزميلها محمود الجندي الذي يمثل المنتج المشارك حسين علي ماهر أنها ترفض أن تكون «الشماعة» التي يعلق عليها الانتاج أخطاؤه حيث تأتي في مواعيدها وتظل داخل حجرتها جاهزة للبدء في التصوير لمدة طويلة حتى يتم استدعاؤها للدخول الى الاستوديو بعد أن ينتهي المخرج أحمد توفيق من تجهيزه للمشاهد التي يتم تصويرها. وتضيف ميرفت أمين لـ «البيان» أنها وعلى مدى تاريخها الفني الطويل مشهود لها بالانضباط الشديد في الحضور الى مكان التصوير قبل الوقت المحدد بثلاث ساعات حيث تستعد للعمل وتعيش مع الأحداث الجديدة للشخصية التي تقوم بتجسيدها ولم يعرف عنها أبدا أنها مصدر للشكوى أو للتأخير ولذلك تألمت كثيرا وصممت على عدم الاستمرار في التصوير خلال هذا اليوم ولكنها عادت وتراجعت عن قرارها هذا بعد تدخل محمود الجندي الذي وعدها بعدم تكرار هذا الموقف مرة أخرى. القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات