قنديل يدعو لمساندة العراق بالأغنية الوطنية

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 قال الفنان المصري محمد قنديل: لقد غنيت 110 اغنيات ما بين الوطنية والعاطفية وكان اول اغنية هي «ع الدوار» مع قيام ثورة 23 يوليو، ثم اغنية «ايدي العرب هي القوية العالية» و«اخي وشقيقي لك انا وانت لي» وغنيت لحرب 73 «قواتنا الضارية» وكانت اغنياتنا تعبر عن المشاعر الصادقة في فترة الوحدة فغنيت لها «وحدة ما يغلبها غلاب» وغنيت لثورة الجزائر «احنا بينا وبينك اكبر ثار خلي الثورة تولع نار» وكان الجنود يستمعون اليها ويحاربون بها ويسقطون الطائرات. مواصلا: اننا الآن مطالبون بتقديم الاغنية التي لها رسالة بدلا من الغناء الهش، فالهجمة شرسة علينا جميعا ولابد ان نتسلح لمواجهتها، خاصة وان العراق البلد الشقيق وابناؤه يتعرضون اليوم لاشرس هجوم عبر البر والجو والبحر ويسقط منهم المئات من الشهداء والمصابين، وارى ان الاغنية الوطنية اليوم قادرة على هز مشاعر الناس مثلما كنا في الماضي عندما نشارك بالاعمال الوطنية ويندفع الناس بحماس لتلبية الواجب، واليوم الشعب العراقي احق بهذا الواجب لانه يمس كل العرب بدون استثناء. وأوضح قنديل: لقد كنا صادقين ندقق في اختيار كلماتنا ونهتم بغنائها وردود افعالها والاغنية الوطنية لها قيمة كبرى ولها فعل السحر في تحفيز الجنود على القتال والدفاع عن تراب الوطن واذا كانت صادقة فانها تكون بمثابة السلاح المحارب الذي يرفع المعنويات

طباعة Email