محمود ياسين يطالب بموقف حازم

الخميس غرة صفر 1424 هـ الموافق 3 ابريل 2003 الفنان محمود ياسين علامة بارزة من علامات الفن المصري والعربي له مواقف وطنية مشهودة عبر من خلالها عن موقفه تجاه القضايا السياسية ، والاجتماعية فكان عرض «واقدساه» والذي كان بمثابة صرخة مدوية في وجه الاحتلال الصهيوني لارض فلسطين ثم مسرحية «بداية ونهاية» التي قدمها لصالح مرضى الفشل الكلوي، والآن يتقدم الفنان محمود ياسين الصفوف معلنا رفضه لكل اعتداء على شعب وارض العراق حيث عبر عن رأيه بصراحة تجاه الاحداث من خلال مسيرات الغضب والاحتجاج وتأييده «لمسيرة الرحمة» التي يقوم بها الفنانون لصالح شعب العراق. يقول الفنان محمود ياسين: ان الفنان المصري لم يتأخر ودائماً يقدم كل ما يستطيعه وكل الاجيال عبرت عن رأيها وسبق ان قدمت و«اقدساه» وانتجه اتحاد الفنانين العرب وكان له اعضاء في كل الدول العربية وشارك فيه اكثر من ثلاثين فناناً من الدول العربية والامر الآن يحتاج المؤازرة حتى تكون لنا صرخة معبرة، جيلنا قدم وساهم وعلى استعداد لاي مساهمة وعلى الاجيال التالية ان تتكاتف وتعلن عن موقفها، الفنان ليس مجرد مؤد فقط وانما لابد ان ينفعل بكل قضايا بلده وبالعالم العربي والعالمي واتذكر اننا من خلال صندوق جمعية كتاب واعلاميي الجيزة شاركنا بعرض «بداية ونهاية» مع يسرا وفريد شوقي وشهيرة وكريمة مختار وقدمنا ثلاثين ليلة عرض خصص ايرادها لصالح مرضى الكلى.

طباعة Email