نادية الجندي : الصعوبات لا تهمني فأنا محترفة

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 بعد اعتذار الفنانة نادية الجندي عن عدم بطولة حلقات المسلسل التليفزيوني الجديد «الحقيقة والسراب» عرض عليها المنتج صفوت غطاس عملا تليفزيونيا، اخر اسمه «كلمني عن بكرة» تأليف د.محمد رفعت واخراج سامي محمد علي. وفي أول تصريح لنادية الجندي عن حلقات المسلسل الجديد قالت «للبيان» إنها لم تحدد موقفها حتى الآن من المسلسل، حيث تعكف على قراءة السيناريو ودراسته بدقة شديدة للتتخذ بعد ذلك القرار المناسب فهي لا تمانع في العمل على شاشة التليفزيون ولكنها تشترط أن يكون ظهورها في الفيديو يحمل اضافات جديدة في مشوارها مع الأعمال الفنية الجادة المثيرة التي اعتادت على تقديمها في السينما وحققت من خلالها شهرة واسعة وكان اخرها فيلم «الرغبة» الذي نالت عنه جائزة أحسن ممثلة من مهرجان أوسكار السينما المصرية منذ عدة أيام. الحقيقة والسراب ـ بصراحة، لماذا قبلت في البداية حلقات «الحقيقة والسراب» ثم عدت وأعتذرت عن عدم قبول العمل الذي سبق أن قلت عنه أنه يحمل فكرة جيدة؟ - أنا لا أرفض أية أفكار تعرض على لأنني فنانة محترفة ومهنتي ممثلة ومسئوليتي البحث عن الأعمال الدرامية التي تفيدني وعلى هذا الأساس قبلت حلقات «الحقيقة والسراب» وقد أعجبتني الفكرة عندما تحدثت معي بشأنها المؤلفة سماح الحريري وقلت لها أنا في انتظار السيناريو وبالفعل أرسلت لي مدينة الانتاج الاعلامي التي تنتج سيناريو العمل وبدأت في القراءة وشعرت أن المسلسل لا يضيف شيئا جديدا لاسم نادية الجندي وبالتالي اعتذرت عن عدم قبول الحلقات فكيف أظهر في الفيديو من خلال دور ليس فيه نقلة فنية تختلف عن أدواري السينمائية. ـ يتردد في كواليس مدينة الانتاج الاعلامي أن أسباب رفضك للعمل هو اصرارك على الحصول على أجر كبير فهل هذا صحيح؟ - هذا كلام غير صحيح فلم أعتذر عن عدم قبول المسلسل بسبب الأجر لأنني تلقيت من المهندس عبدالرحمن حافظ رئيس مدينة الانتاج الاعلامي موافقته على كل طلباتي وتحديدا لم يعترض أحد على أجري ولكنني قلت لهم رأيي بصراحة في السيناريو وأبديت رغبتي في استمرار التعاون مع قطاع الانتاج بمدينة الانتاج ورحبت بتلقي أفكار جديدة في المستقبل لأنني بالفعل أضع في حساباتي العمل على شاشة الفيديو. كلمني عن بكرة ـ هل هذا الحرص هو الذي جعلك توافقين على مسلسل «كلمني عن بكرة» للمنتج صفوت غطاس؟ - نعم رحبت بعرض صفوت غطاس وقلت له المهم أن يكون السيناريو جيد وسوف أرد عليك بكلمة نهائية بعد قراءة الحلقات وحتى الآن لا أزال في مرحلة القراءة ولم أتحدث معه في أية تفاصيل فنية حول تنفيذ العمل ولم يتطرق حواري معه عن الأجر الذي أريده في حالة موافقتي على المسلسل فهذا كلام سابق لأوانه. ـ هل نادية الجندي لا تهتم بالفلوس وبالتالي لا تتحدث في أجرها عند الحديث معها بشأن عمل جديد؟ - أنا لا أتحدث عن أجري إلا بعد اعلان موافقتي على السيناريو الذي بين يدي فكيف أحدد الرقم المطلوب قبل أن أناقش طلباتي الفنية في حالة تنفيذ العمل؟ أنه أمر مغلوط لا أقبله واذا حدث وجاء من يقول لي سوف نعطيك شيك على بياض لتحديد ماتريدين من أجر بشرط الموافقة على فيلم أو مسلسل تليفزيوني فلن اقبل هذا بل وأعتبره كلام رديئاً وغير مقبول. ـ أتجاهك للتليفزيون في تلك المرحلة هل يعني أن هناك صعوبات تواجهك في السينما هذه الأيام؟ - بداية لا تواجهني صعوبات سينمائية حتى أتجه للتليفزيون فهناك أعمال جديدة استعد لها بالدراسة الجيدة وليس معنى انني رحبت بالعمل في الفيديو انني سوف ابتعد عن تقديم الافلام التي ينتظرها جمهوري بصفة دائمة. ـ نادية الجندي الشهيرة بنجمة الجماهير هل تتابع الموجة السينمائية الجديدة التي أفرزت ظهور جيل جديد من الممثلين الشباب؟ - التحديد مطلوب دائما في كل المجالات الفنية وهو ظاهرة صحية وقد شاهدت بعض أفلام النجوم الجدد وهم شباب مجتهد ولكن ينبغي عليهم البحث عن الافكار غير المكررة والعمل على تنوع أفكارهم فليس من المعقول أن يصبح كل انتاجهم موزع بين الأعمال الكوميدية والأكشن فقط. ـ إذا جاء عرض سينمائي بفكرة جيدة مع نجم شاب هل تقبلين العمل معه؟ - إذا كان السيناريو جيدا والانتاج جاهز لتنفيذ رؤيتي فلا مانع عندي من العمل مع نجم شاب أو غيره من النجوم الجدد فالمهم عندي هو الموضوع وكيفية تنفيذه. ـ أعلنت من قبل رفضك للعمل مع بعض المخرجين بينما ترحبين الآن بالعمل مع الممثلين الشباب أليس في هذا تناقض في موقفك تجاه الجيل الجديد؟ ÷ الاخراج شئ والتمثيل شئ اخر فالمخرج هو مايسترو العمل وأنا اشجع كل فنان موهوب ولا مانع من العمل معه وتحت قيادته بشرط ان يكون له أعمال جيدة في السوق أحكم من خلالها على امكاناته الفنية لأنني كنادية الجندي بعد هذا المشوار الطويل لا استطيع أن أعمل مع مخرج لم يقدم أوراق اعتماده للناس ففي هذا مخاطرة كبرى قد تصيبني باضرار كثيرة! أنا ونبيلة عبيد ـ بعد أن أصبحت العلاقة قوية ومتينة بينك وبين الفنانة نبيلة عبيد هل من الممكن أن تلتقيا معا على شاشة السينما؟ - ولماذا لا نلتقي معا فنبيلة فنانة كبيرة وصديقة عزيزة ولكن المهم بالنسبة لنا هو الموضوع والفكرة والسيناريو والانتاج وفي تقديري أن وجهة نظري في هذا المجال تتطابق تماما مع وجهة نظر نبيلة بشرط أن يكون متميزا في كل تفاصيله حتى يصبح لقاؤنا حدثا فنيا على الساحة السينمائية في مصر والعالم العربي ونقدم للناس شيئا مثيرا. ـ وننتقل مع نادية الجندي الى نقطة أخرى في حوارنا معها ونسألها عن كيفية قضاء أوقاتها بعيدا عن الأضواء فتقول: ـ عندما أبتعد عن العمل أمضي معظم اوقاتي في القراءة فلدي عشرات الافكار والسيناريوهات التي تنتظر رأيي فيها وكعادتي أدرس كل شئ بعناية حتى يكون قراري عادلا ولا أظلم أحد. ـ ومتى تغضب نادية الجندي؟ - أغضب من الكذب والنفاق والتعامل بوجهين والأكل على كل الموائد. ـ ومتى تثورين؟ - أثور عندما اكتشف انني أتعامل مع بعض أصحاب النفوس المريضة. ـ ماهي أسعد لحظات حياتك؟ - عندما أقوم بعمل يسعد انسان بسيط. ـ لماذا أنت بعيدة دائما عن معظم حفلات الوسط الفني؟ - إذا كان ظهوري في حفلات الوسط الفني ليس له مايبرره فأفضل دائما أن اظل داخل بيتي أعيش حياتي على طريقتي الخاصة بعيدا عن الأضواء حيث اشرف على شئون بيتي وأهتم بأمور أبني واسرتي واعطي لنفسي الهدوء الكافي الذي يمكنني من التفكير السليم في كل أمور حياتي على المستويين العام والخاص

طباعة Email