صالح الشهري : نجاح الفنان يتوقف على اللحن

الاربعاء 30 محرم 1424 هـ الموافق 2 ابريل 2003 تمتاز منطقة الخليج والجزيرة العربية بالاصوات الفنية الجميلة، حيث عرفت الساحة عدداً كبيراً من نجوم الطرب والموسيقى والشعر، ومن بين الملحنين الموسيقي صالح الشهري، الذي يعد واحدا من افضل الملحنين الخليجيين واسهم بالحانه الجميلة في اظهار اصوات غنائية شكلت حضورا فنيا متألقا على مستوى الساحة الخليجية. الحان الشهري تصب في خانة الشهرة وهي سرعان ماتنتشر بين اوساط الجمهور، والبعض يقول ان مايساعد على نجاح وانتشار الحانه هو شهرة الفنانين الذين يؤدون الحانه مثل الفنان عبدالمجيد عبدالله والفنان راشد الماجد، وهنا يرفض الشهري ان تكون الحانه مرتبط نجاحها باسم الفنان، لذلك بادرناه بالسؤال التالي. ـ انت كملحن هل يأتيك اللحن ام انك تبحث عن الجمل الموسيقية؟ ـ اولا الحمد لله فالمسألة توفيق منه، وحضوري الموسيقي يكون حسب النص الجميل والجيد ومتى وجدته أقدمه للفنان، واذا لم اجد النص الجيد من الممكن أن اكتفي بتقديم عمل واحد خلال السنة. ـ يلاحظ ان اغلب الحانك تصاغ لاصوات المشاهير فما ردك؟ ـ اذا كنت تقصد عبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد فهما من اجمل الاصوات وفي اعتقادي انهم وفقوا في تقديم اعمالهم بالصورة التي حققت نجاحاتها على كل المستويات، ولكن هذا لايعني ان الحاني جميعها تقدم باصوات هذين الفنانين بل هناك مجموعة كبيرة من الفنانين الخليجيين تغني من الحاني وقد تم مؤخرا تقديم مجموعة من الالحان للفنان راشد الفارس وايضا باصوات فنانين عرب. ـ في الفترة الاخيرة انقطعت العلاقة بينك وبين الفنان راشد الماجد ماسر هذا الانقطاع؟ ـ ليس ابتعاداً ولكن لم تخدمنا الظروف بان نلتقي في اي عمل، ولو حصل ان ابتعدنا فنيا فنحن قريبين من بعض وربما انشغال كل منا هو الذي اعاق هذا التقارب، وعموما اذا ماوجد العمل الجيد فلربما نلتقي من جديد. ـ ولكن راشد الماجد الآن يتعاون في اعماله مع ملحنين اخرين ما هو تفسيرك؟ ـ راشد فنان كبير ومعروف ومن المؤكد انه لا يقدم الا كل ماهو جميل، ومن حقه ان يتعاون مع اكثر من ملحن المهم ان يكون هناك شئ جديد في اللحن، وهذا مايتبعه الماجد في كل اعماله. ـ ماهي طريقة عملك في التلحين وهل تعتمد اسلوب المذهب والكوبليه؟ ـ قدمت سابقا اعمالاً مكبلهة مع الفنان الراحل طلال مداح وايضا الفنان محمد عبده واعمالاً حديثة مع الفنان الشاب راشد الفارس فاللحن يتكون من مذهب وكوبليه واحد وهو المطلوب الآن، فالأعمال اختلفت أي انها تختلف في زمانها ومكانها وبالتالي اختلفت اذواق الناس وحتى أعمال الفنانة الكبيرة أم كلثوم لو يعاد مونتاجها مرة أخرى فلن تتعدى أكثر من سبع الى عشر دقائق، فالناس الآن تمل من موضوع الاعادة والتكرار في الأغنية. ـ ما رأيك بالحان الفنان رابح صقر وهل يمكن القول انه استطاع ان يكون لنفسه مدرسة لحنية مستقلة؟ ـ رابح فنان كبير وموسيقي ذواق، وله شعبية كبيرة تتفاعل بقدوم اي انتاج له، واستطاع فعلا ان يكون مدرسة خاصة به، والحانه فيها الكثير من الثقافة الموسيقية بل انني اعتبره موزعاً موسيقياً خطيراً. ـ قدمت مع الفنان عبدالهادي حسين عدة الحان ولم تحقق نجاحها ترى ما السر في ذلك ؟ ـ لا يوجد سبب معين وربما الظروف وحدها اعاقت نجاح بعض الالحان، وان شاء الله القادم أحلى، وعبدالهادي فنان جميل وصوت أرى انه تطور كثيرا. ـ ما رأيك بالفنان خالد عبدالرحمن؟ ـ خالد عبدالرحمن من افضل الاسماء التي تعاونت معها وجمعتنا عدة اعمال ناجحة سابقا، واتمنى ان يستمر التعاون بيننا خاصة وان عبدالرحمن اسم لامع في الساحة الفنية الخليجية والعربية. ـ اين الحانك الجديدة باصوات نوال واحلام؟ ـ اعتقد انا المقصر في تواصلي معهما وهما من الأصوات الجميلة والمشهورة في الساحة الفنية و اقرب فرصة تجمعني بهما سوف يعلن عنها في حينه. ـ مع من تعاونت من الأصوات العربية؟ ـ هناك أكثر من تعاون جمعني بعدة اسماء منها الفنان محمد الحلو في أغنية «ليلة شتاء» من كلمات علي عسيري ومع اصالة في أغنية «تضحك ومن هجرك» من كلمات سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وهناك تعاون مع الفنانة المغربية فدوى وكذلك هناك عمل قادم مع الفنان هاني شاكر وايضا جرى اتصال بيني وبين الفنان صابر الرباعي لتقديم بعض الأعمال، الى جانب الحان قدمتها باصوات فنانين من معظم البلدان العربية. ـ الملحن صالح الشهري عرف عنك اعجابك بالحان الفنان اليمني الراحل محمد سعد عبدالله ما الذي يشدك في الحانه؟ ـ اولا الفنان اليمني محمد سعد عبدالله رحمه الله من افضل الملحنين في الخليج والجزيرة العربية ويعد من اشهر الفنانين المتميزين في مجال الاغنية العاطفية ولقد قدم رحمه الله اجمل الاغاني الخالدة مثل «غيروك، ياناس ردو حبيبي، كلمة ولو جبر خاطر، سلام كثير» وغيرها من الاغاني التي تعلمنا وتدربنا عليها موسيقيا وهو فنان فقدته الساحة الفنية بل وافتقده الفن الكلاسيكي عموما، وبالنسبة لي اعتبر انني فقدت افضل فنان عربي وسأظل اتذكره كلما سمعت عملا من اعماله الموسيقية الجميلة. ـ ماذا عن الاغنية السعودية خاصة والخليجية عموما؟ ـ الاغنية السعودية شقت طريقها منذ وقت مبكر وقدم الفنان السعودي الاغنية الناجحة والتي امتد مجال شهرتها الى القاهرة وبيروت في فترة الستينيات ثم تجاوزت ذلك للدول العربية، كما انها أديت باصوات عربية وكان السبق في ذلك للفنانة صباح والفنانة نجاح سلام والفنانة هيام يونس، بل مازالت الحان الفنان طارق عبدالحكيم وجميل محمود وطلال مداح تصدح باصوات الفنانين السعوديين والعرب، والاغنية السعودية عموما احدى ركائز الاغنية الخليجية

طباعة Email