الساهر يخرج عن صمته باغنية لأطفال العراق

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 بدأ المطرب العراقي كاظم الساهر هذا الاسبوع في القاهرة تسجيل اغنية جديدة عن اطفال العراق مأخوذة عن قصيدة الشاعر المصري فاروق جويدة بعنوان «اطفال بغداد الحزينة يسألون بأي ذنب يقتلون». وكان الساهر يبحث منذ ان بدأت الحرب عن وسيلة يعبر بها عن موقفه تجاه وطنه وابناء شعبه وعن الحزن الذي يملؤه وهو يرى القتل والدمار يحل بارض العراق، كما ان الساهر وجد في قصيدة الشاعر المصري فاروق جويدة اقوى تعبير عن حالة الغضب على الصعيد الشعبي، وقد رحب الشاعر بطلب كاظم لتقديمه القصيدة في اطار موسيقي حزين يتناسب والحدث المهم الذي تشهده العراق منذ اكثر من 13 يوما. وقال كاظم الساهر تعقيبا على العدوان الذي تشهده بلاده: اخرجت كل حزني وعبرت عنه في الموسيقى التي لحنتها للاغنية واعتقد انها ستنقل كل ما اشعر به تجاه اطفال العراق إلى العالم لانها تستطيع ان تجعل الحجر يبكي من اجل عراق الحضارة والاخلاق، كما اوضح انه اختار لفيديو كليب الاغنية الجديدة مشاهد من وقائع العدوان الاميركي البريطاني على العراق.

طباعة Email