سونيا مريسي: مذيعات الفضائيات يحتجن للتدريب

الثلاثاء 29 محرم 1424 هـ الموافق 1 ابريل 2003 النجمة التلفزيونية اليمنية سونيا المريسي تزداد تألقاً باستمرار، فمن مذيعة ربط في تلفزيون عدن الى مذيعة نشرة الاخبار الرئيسية في الفضائية اليمنية، ومن مقدمة البرامج المسجلة الى البرامج المباشرة. قالت في حوارها مع «البيان» ان مقدم البرنامج المباشر عليه امتلاك الجرأة واللباقة وسرعة البديهة ولديه قدر عال من الثقافة، واكدت ان العمل التلفزيوني مجهد حقاً ويأخذ الكثير من وقتها وانها تحاول التوفيق بين متطلبات عملها وبيتها، «البيان» التقت بالنجمة سونيا في مبنى الفضائية بصنعاء وخرجت بهذا الحوار. ـ من هي سونيا؟ ـ سونيا فضل المريسي، متزوجة وام لولدين، من مواليد محافظة عدن، وتلقيت دراستي في مدارسها، والتحقت بالعمل التلفزيوني اواخر الثمانينيات في القناة التلفزيونية الثانية في عدن، والان مذيعة اخبارية ومقدمة برامج في الفضائية اليمنية. ـ متى ظهرت سونيا لأول مرة على شاشة التلفزيون؟ ـ اول ظهور لي على الشاشة كان عام 1989م كمذيعة ربط لفترة ومنها تدرجت في العمل كمذيعة ومقدمة لبرامج المنوعات. ـ بمن تأثرت من الوجوه التلفزيونية، وكان له الاثر في التحاقك بالعمل التلفزيوني؟ ـ لم اتأثر بأحد، وانما احببت البعض منهم وكانوا حافزاً لي لكي التحق بالعمل التلفزيوني. ـ ما رأيك في القنوات الفضائية العربية؟ ـ قنواتنا العربية ـ والحمد لله ـ في حالة تطور مستمر وقد جعلت الجماهير العربية في تواصل مستمر من المحيط الى الخليج، ولكن يؤخذ عليها احياناً احساس المشاهد بأن البرامج صارت متشابهة لتوارد الافكار نفسها لدى المقدمين والمعدين. ـ وما رأيك بالوجوه النسائية التي تظهر في القنوات العربية، هل هي كافية ام ان هذه الفضائيات بحاجة الى مزيد من هذه الوجوه؟ ـ بكل تأكيد، الوجوه النسائية محدودة، ومازالت هناك وجوه جديدة تظهر في كافة الفضائيات العربية، منها تمتلك القدرة على البروز ومنها من تظل بحاجة الى تأكيد قدراتها بالتدريب المتواصل وهناك من تكتفي بشرف خوض التجربة العملية والتفوق ومنها من يتوقف عن العمل، المهم ان الفضائيات ترفد دائماً بالوجوه النسائية الجديدة. ـ ما هي المميزات التي تعتبرها «سونيا» ضرورية لمقدم البرنامج التلفزيوني المباشر؟ ـ من المميزات الاساسية التي ينبغي ان يمتلكها المذيع الناجح، قدر عال من الثقافة والالمام بجميع جوانب الموضوع الذي يتم تناوله في الحلقة المعينة لأي برنامج بالاضافة الى الحضور الذي يتمتع به المقدم والجرأة الكافية واللباقة وسرعة البديهة للتعامل مع كل ما يمكن ان يواجهه المذيع او المقدم خلال تقديمه للبرنامج المباشر. ـ العمل التلفزيوني يحتاج من الانسان الكثير من الجهد والوقت، الا يؤثر هذا على واجباتك الاسرية؟ ـ العمل التلفزيوني مجهد حقاً، ويأخذ الكثير من وقتي، ولكن بشيء من التنظيم يمكنني التوفيق بين متطلبات عملي وبيتي. ـ ما هي الخطوات التي يحتاجها مقدم البرنامج ليكون ناجحاً في تقديم البرامج المباشرة؟ ـ السلم الى تقديم البرامج الحية والمباشرة يحتاج ان يكون المقدم للبرنامج المسجلة في بادي الامر متمكناً من ادواته، ويمتلك الصفات التي ذكرتها آنفاً، اضافة الى انه يجب ان يكون وجهاً مريحاً للضيف حتى يمتص اي شعور بالقلق لدى الضيف والتوتر الذي قد يصاب به احياناً. ـ ماهي القنوات الفضائية العربية التي تحرصين على متابعة برامجها؟ ـ ليست كل القنوات اشاهدها، ولكن هناك بعض القنوات التي احرص على مشاهدة برامج معينة فيها ونشراتها الاخبارية بالاضافة الى بعض البرامج التي تحتوي على افلام تسجيلية تزيدني معرفة، وهذا جزء مهم من عملي التلفزيوني. ـ اي من برامج الفضائيات الخليجية شد انتباهك وحرصت على متابعتها؟ ـ لفت انتباهي عدد من البرامج التي تبثها القنوات في الخليج منها برنامج «من سيربح المليون» و«وزنك ذهب» فهذان البرنامجان غنيان بالثقافة في كافة مجالاتها، اضافة الى برنامج «المدار» و«لمسات». ـ هل كنت تخططين او تفكرين للعمل في التلفزيون ام ان الصدفة قادتك اليه؟ ـ في الواقع كان العمل في التلفزيون هدف والحمد لله سعيت اليه وحققته.

طباعة Email