«معالي الوزير» يمنح أحمد زكي جائزة أفضل ممثل والحصاد للأفلام الإنسانية، «لحظات دامية » يفوز بالهرم الذهبي لمهرجان القاهرة السينمائي

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 ذهبت جوائز مهرجان القاهرة السينمائي الدولي والتي أعلن عنها مساء أمس الأول إلى اختيار أحمد زكي أحسن ممثل عن دوره في فيلم «معالي الوزير» تأليف وحيد حامد وإخراج سمير سيف وحصل الفيلم المصري «خريف آدم» على جائزة لجنة التحكيم الدولية لأفضل فيلم عربي وقيمتها 100 ألف جنيه مصري مقدمه من وزارة الثقافة المصرية وهو من إخراج محمد كامل القليوبي، وبطولة هشام عبد الحميد وسوسن بدر، وحازت الهند على جائزتين الأولى هي أفضل مخرج لمرينال سن عن فيلم «هذه أرضي»، وعن الفليم نفسه حصلت بطلته نانديتا داس على جائزة أفضل ممثلة مناصفة مع الممثلة الإيرانية كانا يون رياحي عن دورها في فيلم «العشاء الأخير». وفيما يبدو أن المساحة الإنسانية المتواجدة في بعض الافلام سيطرت إلى حد ما على توجه لجنة التحكيم فمنحت الفيلم الأميركي «أناسام» للمخرجة جيسيا نيلسون جائزة أفضل عمل ثاني، وهو الجائزة التي تحمل اسم الكاتب الكبير نجيب محفوظ حيث يحكي الفيلم عن أب متحدي الإعاقة يدخل في صراع مع القانون والقضاء في سبيل الاحتفاظ برعايته لابنته، وفي الإطار نفسه يدخل الفيلم التركي «هاجر» للمخرج هاندان ايبكي الذي يحكي بشكل إنساني غير مباشر عن وضع الأكراد في تركيا حيث حصل على جائزة أفضل سيناريو وتحمل اسم الكاتب الراحل سعد الدين وهبة والتي عادت إلى المهرجان في هذه الدورة بعد أن الغيت في الدورات السابقة التي رأسها الفنان حسين فهمي، كما حصل الفيلم نفسه رعلى الجائزة الخاصة للجنة التحكيم الدولية (الهرم الفضي) مناصفة مع الفيلم الفلسطيني «تذكرة إلى القدس» للمخرج رشيد مشهراوي، الذي صعد مندوب فلسطين الدائم في الجامعة العربية محمد صبيح مع بطلة الفيلم عارين عمري لتسلم الجائزة في غياب المخرج لسفره، وهو من إنتاج مشهراوي وزوجته بطلة الفيلم عارين عمري بالتعاون مع مؤسسة سينمائية هولندية وفيما اتفق الجميع على أن اليونان تستحق جائزة لجنة التحكيم الدولية للإبداع الفني التي حصل عليها فيلم «النذر» للمخرج أندريا ف. بانتيز فإنه خرج من حلبة المنافسة أفلام جيدة مثل الإيطالي «نوبل» والبولندي «الرغبة الأخيرة» والأسباني «منزل الجميلات النائمات»، ليقتنص في النهاية فيلم المجر «اللحظات الدامية » جائزة أفضل فيلم الهرم الذهبي. ولأول مرة في كل دورات مهرجان القاهرة قامت لجنة التحكيم بإعلان ترشيحات للأفلام الفائزة ، وقبل إعلان الفيلم الفائز بينها، وهو النظام المتبع في جوائز الاوسكار، والذي اتبعه مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي في دوراته الأخيرة أغلب الافلام اختيرت من ثلاثة ترشيحات لكل منها، ما عدا القليل الذي كان محل إجماع كل أعضاء لجنة التحكيم برئاسة المخرج والمنتج الهندي الأصل إسماعيل ميرشانت. واختارت إدارة المهرجان مجموعة من رموز السينما المصرية لإعلان الجوائز للأفلام الفائزة كنوع من التحية لهم: ليلى شعير، الهام شاهين، محمود قابيل، عزت العلايلي، ليلى علوي ( وهي نفسها عضو لجنة التحكيم الدولية ) وسمير صبري والمخرجة إيناس الدغيدي قرأوا الترشيحات بالإنجليزية والفرنسية. وألقى رئيس المهرجان شريف الشوباشي كلمة الختام باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، وكل نص مختلف عن الآخر، ففي كلمته بالعربية شكر جميع من تعاونوا معه ودعا السينمائيين إلى نبذ خلافاتهم، وفي كلمته بالفرنسية أشاد بدور الفرانكفونية، وفي كلمته بالإنجليزية تحدث عن التضامن والتفاهم. قوبل فوز النجم المصري أحمد زكي بجائزة أفضل ممثل عن بطولته لفيلم «معالي الوزير» إخراج سمير سيف بتصفيق طويل ووقف أحمد زكي طويلا يحيي الجمهور بسعادة، وكان عائدا من تونس حيث كرم في الدورة الأخيرة لأيام قرطاج السينمائية ومنحه وزير الثقافة درع الدكتور عبد الباقي الهرماس درع شرف المهرجان قبيل عرض فيلم «أيام السادات». القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات