أين تذهب هذا الأسبوع؟، فيلمان عربي وفرنسي ينافسان التوكسيدو الأميركي بالإمارات

الاحد 21 شعبان 1423 هـ الموافق 27 أكتوبر 2002 خمسة أفلام جديدة بدأ عرضها في دور العرض بالامارات هذا الاسبوع بينما تستمر تسعة أفلام من التي بدأ عرضها في الأسابيع الماضية في دور العرض وهي «التنين الأحمر» و«السيد ديدز» و«خاتم الأنبياء» و«اللمبي» و«عرس اليوناني الكبير» و«افعلها مثل بيكهام» و«علامات» و«تايه في أميركا». أما الأفلام الجديدة فهي أولاً فيلم «التوكسيدو» بطولة جاكي شان وجينيفر لوف هيويت وجبسون ايزاك ومن اخراج كيفين دونوفان. وهو من أفلام المغامرة والكوميديا. من المتوقع ان يعتلي هذا الفيلم قمة سباق الأفلام المعروضة في الامارات حيث تدور قصته في عالم العملاء السريين، حيث يعمل كلارك ديفين كعميل سري في عملية يصل ثمنها الى ملياري دولار، ولديه جيمي تونج سائقه المقرب والذي يحرم عليه أن يلمس التوكسيدو الذي يوصله بزعمائه السريين أيضاً، ولكن يتعرض كلارك ديفين لحادث يموت على إثره ويطلب قبل ان يلفظ أنفاسه الأخيرة من جيمي تونج سائقه أن يأخذ التوكسيدو ويكمل المهمة، وفجأة يجد جيمي تونج نفسه في عالم غريب مليء بالمغامرة ومعه مساعدة حسناء تعتقد انه ديفين. الفيلم الثاني عربي، عنوانه «الرجل الأبيض المتوسط» بطولة أحمد آدم وعزت أبوعوف وسمية الخشاب وماجد الكدواني ومن اخراج شريف مندور، وهو فيلم كوميدي يحكي حكاية زغلول المخترع الشاب الذي لا يستطيع تحقيق أحلامه ومنزله معرّض للانهيار وعبء تصليحه ملقى على أكتافه وحده. يستطيع ان يتصل برجل غني اسمه أدهم الذي يمتلك مجموعة من الشركات ولكن عليه ديون، وقرر ان ينتحر. يساعد زغلول أدهم ويحل مشاكله بينما يرد أدهم الجميل ويصلح بيت زغلول ويسوق له مخترعاته. الفيلم الثالث «بونز» بطولة سنوب دوج وبام جرير وسين امسينج ومن اخراج ايرنست آر ديكرسون وهو من أفلام المغامرة والرعب، عام 1979 كان هناك شخص محبوب من عشيرته اسمه جيمي بونز كان يحمي جيرانه ويحافظ على حقوقهم حتى قتله أقرب أصدقائه اليه عندما رفض ان يجلب الكوكايين ليروجه بين أهله. جريمة القتل والمخدرات فتّت التواصل الأسري بين أهل الجوار وتحول بونز لأسطورة مفزعة وشخصية كاريزمية تثير ذكرى الأوقات السعيدة وفي الوقت نفسه تثير الخوف. وقد كان لبونز حجر بني أثير لديه كان معه عندما قتل وقد ضاع هذا الحجر في مكان مهمل ونسيه الجميع، وهناك ايضاً زوجته التي مازالت وفية لذكراه ويده اليمنى أو مساعده الأول الذي مازال نادماً على انه جبن من مواجهة الموت والدفاع عن بونز ليموت ميتة مشرفة وكذلك ابناء بونز، كل هؤلاء يواجهون عودة بونز من جديد، لكن في ثوب آخر هو الانتقام من الذين خانوه. «أدخل التنين» فيلم تسجيلي عن أسطورة الكونغ فو بروسلي في ذكراه الخمسة وعشرين يتضمن عرضاً لأفلامه وحركاته النادرة ولقاء نادر مع زوجته وأولاده. «الأقرب» فيلم فرنسي بطولة دانيل أونيل وجيرارد ديباردي وتييري ليرميت ومن اخراج فرانسيز قيبر ويحكي قصة فرانسواز بيجنون الذي تركته زوجته وتوفيت مع ابنه ذي السبعة عشر عاماً وهو لا يفعل شيئاً سوى العمل في مصنع العوازل الطبية حتى فوجيء بأنه معرض للطرد لأن رؤسائه ضجروا منه. ويبدأ فرانسواز في البحث عن حل لمشكلته مستعيناً بجاره الطبيب النفسي المتقاعد وفجأة يبدآن في اثارة شائعة يبدأ معها الحل وهي ان فرانسواز شاذ وتبدأ بعد ذلك الأحداث المثيرة والكوميدية. أمنية طلعت

طباعة Email
تعليقات

تعليقات