تفاوت حظوظ الممثلين، حصاد السينما الصيفية في مصر بين الرابح والخاسر

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 اسدل الستار عن الموسم السينمائي الصيفي المصري لعام 2002 والذي شهد العديد من التقلبات والمفاجآت السينمائية هذا العام وتعد ظاهرة فيلم اللمبي أهم الاحداث السينمائية الساخنة التي أثارت جدلا ساخنا بين النقاد المتخصصين والجمهور العادي على حد سواء. وبعيدا عن حصاد الفيلم لأكثر من 20 مليون جنيه وتحطيمه للعديد من الأرقام القياسية في الحضور الجماهيري وهجوم النقاد عليه إلا أنه الحصان الرابح لهذا العام لدرجة أن الفيلم أصبح لغزا يصعب حله وقد تناول العديد من النقاد بحث هذه الظاهرة دون الوصول إلى طلاسم نجاحه بجانب فشل بعض الأفلام الأخرى في تجاوزه أو حتى الحصول على الحد الأدنى من الإيرادات السابقة لإبطالها. وبعيدا عن أبطال هذه الافلام هناك بعض الفنانين الذين تم ترشيحهم لبطولة بعض الاعمال هذه لرفضه للمشاركة في الأفلام والبعض الآخر غمرته السعادة. وكانت الفنانة ماجدة زكي المرشحة الأولى لتجسيد دور أم اللمبي أو محمد سعد وتم رسم ملامح الشخصية لتجسدها ماجدة في السينما ولكنها اعتذرت قبل بدء التصوير بأيام قليلة وتم اسناد الشخصية إلى عبلة كامل لتحقق من خلال هذه الشخصية نجومية جماهيرية طاغية بجانب النقد الشديد من الكتاب وأصبحت تطمع في النجومية المنفردة بعد صراع في السينما دام أكثر من 20 عاما كان أبرز أدوارها حبيبة أحمد زكي في فيلم سواق الهانم. أما الفنانة ماجدة زكي فقد علقت على رفضها العمل في الفيلم قيل تصويره بأن شخصية أم اللمبي لا تناسبها ولو عرض عليها نفس الشخصية في الوقت الحالي سيكون قرارها الرفض أيضا وعن تجسيد شخصية عبلة كامل لدورها السابق قالت ان عبلة قدمت صورة مختلفة وعلى مستوى رائع سواء في الأداء أو تجسيد الشخصية ولقد تفوقت على نفسها وقدمت الشخصية أفضل مني أو من أي فنانة كانت ستحصل على الشخصية وبانسحاب ماجدة زكي أعطت إشارة النجومية لعبلة كامل التي حصلت على 20 ألف جنيه فقط عن بطولة فيلم اللمبي بينما حصد الفيلم 20 مليون جنيه تقريبا لرفع أجرها إلى 100 ألف جنيه عن المشاركة في أي فيلم سينمائي جديد. وإذا كانت النجومية لم تحالف ماجدة زكي وطارت إلى عبلة كامل في فيلم اللمبي فإن الأمر يختلف تماما عن منى زكي التي اعتذرت في اللحظات الأخيرة عن بطولة فيلم سحر العيون ليتم ترشيح حلا شيحا خاصة وأن الشركة المنتجة قد رشحت منى زكي مع الممثل الشاب تامر زين وبعد انسحاب منى ثم ترشيح حلا وعامر منيب ولم يحقق الفيلم أي نجاح خاصة لعامر منيب أما حلا فكانت بطلة فيلم اللمبي الذي أنقذها في الوقت المناسب خاصة وأن سحر العيون لم يتجاوز الـ 2 مليون جنيه حتى الآن. وأيضا كانت الشركة المنتجة لفيلم هو فيه أيه قد رشحت من قبل هشام عباس ومدحت صالح لبطولة الفيلم وبعد العديد من المفاوضات رفض هشام عباس المشاركة وتم ترشيح أحمد أدم ومحمد فؤاد ولم يحقق الفيلم النجاح المتوقع برغم قيام مخرجه شريف مندور بإضافة العديد من المواقف الكوميدية بجانب أغنية صلصلة قريبة الشبه بأغنية كمننه على أمل أن تحقق الأغنية نفس الشهرة السابقة لأغنية كمننه وفشل الفيلم وفشلت الصلصلة التي حاول المخرج تسبيكها داخل الفيلم. وكان المخرج محمد النجار قد رشح علاء ولي الدين وحنان ترك لبطولة فيلم محامي خلع ولكن علاء اعتذر وحنان رفضت المشاركة بسبب انشغالها في العديد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية فتم ترشيح هاني رمزي وداليا البحري ولم يقدم الثنائي داليا وهاني أي جديد ولم يحقق الفيلم أي نجاح وأيضا رفض علاء مشاركة محمد هنيدي في فيلم صاحب صاحبه وتم ترشيح أشرف عبد الباقي بعد فشل جميع المفاوضات التي قام بها المنتج ومحمد هنيدي لمشاركة علاء وتم الاستعانة بأشرف عبد الباقي والغريب أن حنان ترك رفضت المشاركة في بطولة فيلم اللمبي لتشارك هنيدي في فيلم صاحب صاحبة وفشل الفيلم وأنقذ اللمبي حلا شيحا لتصبح نجمة الشاشة الفضية ويتراجع أسهم حنان ترك بسبب مشاركتها لهنيدي وعبد الباقي في هذا الفيلم. وكان اعتذار أحمد عيد عن المشاركة في فيلم مافيا قد فتح الطريق لنجومية رزق الذي جسد نفس الشخصية التي اعتذر عنها أحمد عيد بسبب رغبته في المشاركة في البطولة المطلقة لكنه واجه ظروفا صعبة أدخلته أقسام الشرطة لمدة 40 يوم بسبب حادثة بسيارته الشهيرة التي صدم بها زوجة رجل قضاء معروف وتراجعت أسهم أحمد عيد في نفس الوقت الذي ارتفعت فيه أسهم أحمد رزق ولأن الدنيا حظوظ أيضا فإن منى زكي تركت أكثر من فيلم لتشارك أحمد السقا في فيلم مافيا وتحقق فيه نجاحاً جماهيريا كبيرا. وأما رغدة فقد انسحبت من مسرحية بودي جارد لتعود إلى المسرح وتعود الفنانة شيرين سيف النصر من جديد وتحصل على بطولة فيلم أمير الظلام وبذلك تختفي رغدة ويظهر من جديد نجم شيرين سيف النصر. القاهرة ـ خالد محيي الدين :

طباعة Email
تعليقات

تعليقات