فرح الأطفال يتواصل في احتفالات «حق الليلة»

الثلاثاء 16 شعبان 1423 هـ الموافق 22 أكتوبر 2002 تواصلت الاحتفالات في اماكن مختلفة بالدولة بمناسبة حق الليلة (ليلة النصف من شعبان) وفي هذا الاطار نظمت مدينة الطفل بحديقة الخور امسية لاقت استحسان عدد كبير من الاطفال. حيث احتوت فعالياتها العديد من الالعاب والمسابقات حيث تم توزيع الجوائز على الفائزين بالاضافة الى حلويات وهدايا اخرى. وقامت مجموعات كبيرة من طلاب المدارس بتقديم رقصات واغان واناشيد متنوعة وسط اعجاب الحضور. كما تم توزيع الف كيس خاص بحق الليلة على الاطفال الذين انطلقوا لزيارة جميع اقسام مدينة الطفل للحصول على هداياهم. وبالمناسبة نفسها قامت مجموعة من مرشدات مدينة الطفل برفقة شخصية «مرشد» بزيارة قسم الثلاسيميا بمستشفى الوصل حيث تم تقديم العاب مختلفة لحوالي 50 طفلا من المصابين بهذا المرض. وضمت المجموعة كلا من سعاد محمد وفاطمة المر وزينب رضا وأميرة راعي البوم وفاتن التميمي ومريم عبدالرحمن. ودعت المرشدة سعاد محمد العالم الى عدم نسيان اطفال الثلاسيميا في اي حدث من احداث الامة العربية والاسلامية. من ناحية ثانية نظم مركز التنمية الاجتماعية بدبي امس يوما صحيا مفتوحاً في مقره بالتعاون مع مستشفى المكتوم وتضمن اجراء فحص شامل لقياس الضغط والسكر وتقديم ارشادات ونصائح طبية للسيدات، كما اقام المركز حفلاً خاصا لاطفال الحضانة التابعة للمركز بمناسبة الاحتفال بليلة النصف من شعبان «حق الليلة». وقالت عفراء بن بيات ان المركز سينظم اليوم محاضرة بعنوان: «مشروع البيت الآمن» يحاضر فيه متخصصون من الدفاع المدني بالاضافة الى اجراء حريق وهمي داخل المركز. كما تنظم مراكز التنمية الاجتماعية في كل من الشارقة ورأس الخيمة وام القيوين وجلفار احتفالا بالمناسبة ذاتها بالاضافة الى زيارة عدد من المدارس واقامة معارض للاسر المنتجة. من جهتها اعلنت «رؤية الامارات» انه بمناسبة «حق الليلة» سيكون بامكان الاطفال الصغار معرفة المزيد عن المدلولات الاجتماعية والاسلامية لهذه المناسبة الغالية من خلال برنامج خاص اعدته قناة الصغار ejunior قناة الاطفال الحصرية على شبكة رؤية الامارات. فقد اعلنت رؤية الامارات المزود الوحيد لخدمات الكيبل التلفزيوني الرقمي في دولة الامارات العربية المتحدة بأن قناة الصغار ستبث وعلى أسبوع كامل برنامجاً خاصاً حول أهمية هذه الليلة التي يرتدي فيها الاطفال الصغار الزي التقليدي في منطقة الخليج العربي ويطرقون على الابواب ليجمعوا الحلوى وفي حين يرتدي الصبية الثياب البيضاء والقحفية تلبس الفتيات الاثواب الخليجية المطرزة وينقش بعضهن الحناء على ايديهن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات