المطربة أمل كعدل: الاغنية اليمنية بحاجة إلى إعلام فني قوي

الاحد 14 شعبان 1423 هـ الموافق 20 أكتوبر 2002 الفنانة أمل كعدل صوت غنائي معروف على مستوى اليمن ودول الجزيرة والخليج.. وتمثل اليوم مع عدد قليل من الفنانين الكبار وجه اليمن الفني، بعد ان شقت طريقها بقوة وعززت حضورها في الساحة الفنية اليمنية والخليجية.. لها العديد من الاعمال الفنية الشهيرة وطرحت الكثير من الالبومات.. في مدينة عدن التقينا بها وكان معها هذا الحوار: ـ ماذا عن بداياتك الاولى؟ ـ بدأت الغناء وانا طفلة صغيرة في المدرسة وفي يوم من الايام ظهرتُ في برنامج «مواهب» عبر تلفزيون عدن، وغنيت اغنية لحجية بعنوان «أسألك بالحب» وهي من اغاني الفنان الكبير فيصل علوي، ومنذ تلك اللحظة استطيع القول انني دخلت باب الفن من بابه، اي لم أدخل الفن من النافذة. ـ ما هي أول اغنية سجلتيها للاذاعة؟ ـ في أول تسجيل لي للاذاعة والتلفزيون سجلت عدة اغنيات من بينها اغنية «مرايا الشوق» كلمات الشاعر المرحوم القرشي عبدالرحيم سلام والحان احمد بن نحودل وكذا «أهل الهوى». ـ كيف تم اختيار كلمات ولحن اغنيتك الأولى؟ ـ كنا في زيارة إلى ليبيا، وهناك اثناء الاستراحة كان احمد بن نحودل يجري بروفات اعماله الجديدة آنذاك ومنها اغنية «مرايا الشوق» وعندما استمعت كلماتها والحانها اعجبتني كثيراً وطلبتها منه وكان ان وافق على طلبي. ـ متى واين كان أول ظهور لك على الجمهور في حفل عام؟ ـ كان ذلك في نهاية السبعينيات في احدى المناسبات الوطنية. ـ وكيف كان ترحيب الجمهور؟ ـ كان ترحيباً مشجعاً، وهو ما دفعني الى استمرارية العطاء والمحافظة على علاقتي بالجمهور. ـ واقع الاغنية اليمنية بحاجة الى اهتمام كبير من الجهات المعنية كما هو بحاجة الى اعلام فني فاعل ومؤثر كما هو الحال في الصحافة الفنية الخليجية. ـ نعم، انا راضية بمستوى غنائي ومكانتي بين زملائي الفنانين والجمهور، ولكن هذا لا يعني الجمود بل يعني الحرص على التواصل والعطاء. ـ ما هي آخر اغنياتك؟ ـ هي اغنية «لا يا ندم» من كلمات والحان الفنان الكبير محمد محسن عطروش. ـ كم عدد اغانيك المسجلة في الاذاعة والتلفزيون؟ ـ حوالي 65 اغنية. ـ والبوماتك؟ ـ 45 ألبوماً بما فيها الحفلات والمهرجانات الفنية. ـ من من الفنانين اليمنيين تحبين سماع اغانيه؟ ـ الكثير وعلى رأسهم احمد قاسم، المرشدي، محمد سعد، المطروشي، ايوب طارش. ـ وعلى مستوى خارج اليمن؟ ـ هناك العمالقة عبدالوهاب، فيروز، فايزة أحمد، ابو بكر سالم، ليلى مراد، عبدالله الرويشد وميحد حمد. ـ هل تم تسجيل اغنيات لك خارج اليمن؟ ـ نعم، سجلت عدداً من اغنياتي في مصر. ـ وفي الاذاعة المصرية؟ ـ لا.. لا لكن في البومات سجلتها هناك.. ـ لماذا لم نعد نراك على الشاشة؟ ـ بالعكس، انا موجودة في كثير من الفعاليات الفنية التي تقدم عبر القناة الاثيرة «عدن» أما الفضائية فأرجو ان توجه السؤال الى المسئولين فيها وعليها. ـ ما هي الاغنية التي تمنيت ان تكون لك؟ ـ كثير من الاغنيات ليست اغنية واحدة. ـ الى ماذا تعود اسباب غياب الصوت النسائي في اليمن؟ ـ أسباب كثيرة، تبدأ في ضعف الاهتمام والرعاية بالمواهب وتنتهي بظروف اجتماعية وعدم الجدية بالتعامل مع المشتغلين بالعمل الفني. ـ فنانات يمنيات، اعتزلن الغناء وتكرن بصماتهن؟ ـ هناك رجاء باسودان وفتحية الصغيرة واسمهان عبدالعزيز وصباح منصر وفائزة عبدالله وغيرهن قدمن الكثير، ولاتزال في الساحة بعض الاصوات النسائية التي تشق طريقها بصبر وان اختلف مكان تقديم اعمالهن. ـ هل يزعجك النقد؟ ـ لا على الاطلاق، ولكن الذي يزعجني هو ذاك الكاتب الذي لا يفهم شيئاً في الفن ويدس آنفه في شئون الفنانين والاغنية والمسرح.. الخ. ـ كثير من الفنانين اليمنيين يشكون من سطو الآخرين على اغانيهم ما رأيك؟ ـ باعتقادي ان الحق الادبي يجب ان يرعى للمبدعين بشكل عام ومنهم الفنان والملحن والشاعر الغنائي، فلا يجوز ان يتعب شخص ويأتي شخص آخر ليجني ثمار عمله وتعبه وسهره. ـ هل غنى أحد اغنية من اغانيك ونسبها لنفسه؟ ـ الكثير من المواهب غنوا من اعمالي وقبل فترة شاركت في برنامج تلفزيوني وفيه قدمت مواهب اربع اغاني من اغنياتي وذلك بحضوري. ـ متى زرت الخليج آخر مرة؟ ـ قبل خمس سنوات واحييت حفلات فنية في مهرجانات هناك. ـ من من الفنانين العرب تربطك به علاقات فنية وصداقة؟ ـ التقي دائماً بفنانين لا مجال لذكر اسمائهم وهي لقاءات عابرة اثناء الاحتفالات. ـ اللون الغنائي اليمني الذي تجيدين ادائه؟ ـ استطيع القول من خلال الخبرة والممارسة. انني اجيد الالوان اللحجية واليافعية والحضرمية، والصنعائية الى حدٍ ما، وعموماً هناك الكثير من الفنانين لا يجيدون سوى لون واحد ومع ذلك فهم ناجحون. ـ من هو الملحن الذي ترتاحين لالحانه؟ ـ ارتاح لاي لحن جميل من اي ملحن. ـ ماذا اعطاك الفن؟ ـ اعطاني الشهرة وحب الناس وعلمني معاني الصبر والتسامح والزمالة. ـ امنية فنية تحلمين بتحقيقها؟ ـ امنيتي ان انال شهرة اكثر واعتبر نفسي في بداية السلم. ـ ما هي مشاريعك المقبلة؟ ـ سأسافر الى دول الخليج لاحياء بعض الحفلات الغنائية ولتقديم اعمال فنية هناك. صنعاء ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات