222 فيلماً من قارات مختلفة في مهرجان قرطاج السينمائي

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 تبدأ يوم الجمعة المقبل في تونس فعاليات مهرجان قرطاج الدولى فى دورته الـ 19 والتى تستمر عشرة أيام يتم خلالها عرض 222 فيلما من 50 دولة تمثل مختلف القارات. وسيتم خلال المهرجان عرض ثلاثة أفلام مصرية طويلة هى «مواطن ومخبر وحرامى» لداود عبد السيد و«الساحر» لرضوان الكاشف و«شقة للايجار» لخالد الحجار.. كما يترأس لجنة التحكيم ادوار الخراط الناقد والروائى المصرى وتضم ستة أعضاء من النقاد والممثلين والمخرجين من فرنسا وتونس وفلسطين والبرازيل والجابون والكوت ديفوار. وأكدت نادية عطية مديرة الدورة أن هذا المهرجان مازال يحتفظ ببريقه وجاذبيته فى الساحة العربية والأفريقية والعالمية على حد سواء رغم تعدد المهرجانات السينمائية الخاصة بالأفلام العربية والأفريقية والمتوسطية فى الفترة الأخيرة .. مشيرة الى أن مهرجان قرطاج السينمائى مازال يحتفظ أيضا بخصوصياته العربية والأفريقية مع الانفتاح على السينما العالمية . وقالت نادية عطية ان الأفلام المشاركة فى هذه الدورة ستكون أفلاماً سينمائية طويلة وقصيرة وأشرطة فيديو .. مشيرة الى أنه تم احداث مسابقة رسمية جديدة خاصة بأفلام الفيديو الى جانب المسابقة الرسمية المفتوحة للأفلام السينمائية الأفريقية. وأضافت أنه سيتم الافتتاح بفيلمى «يد الهية» للمخرج الفلسطينى ايليا سليمان و«تذكرة الى القدس» وهو فلسطينى ايضا للمخرج رشيد مشهواوى، ويأتى هذا الاختيار فى اطار تكريم السينما للفلسطينيين من خلال عرض هذين الفيلمين ومجموعة من الأفلام الفلسطينية الأخرى المعروفة مثل «المخدوعون» و«كفر قاسم» و«درب التبانة». وأوضحت نادية عطية أن المسابقة الرسمية الخاصة بالأفلام السينمائية العربية والأفريقية تضم 20 فيلما طويلا و12 قصيرا وتشارك تونس بثلاثة أفلام هى «صندوق عجب» لرضا الباهى و«عرايس الفين» لنوري بوزيد و«الكتبية» لنوفل الطايع وبشريط قصير هو «ذات مساء فى يوليو» لرجاء الوصارى. وقالت فى ختام تصريحها ان المسابقة الخاصة بأفلام الفيديو تضم 21 فيلما طويلا و20 شريطا قصيرا حيث سترأس لجنة التحكيم سيمون بيتون من فرنسا. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات