«شوابنا أكبادنا» مسرحية إجتماعية تخاطب الضمير الإنساني

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمسنين قدم مركز التنمية الاجتماعية بدبي مسرحية فنية اجتماعية كوميدية بالتعاون مع فرقة المسرح الجوال بعنوان «شوابنا أكبادنا». وتناولت المسرحية قضية المسنين عبر مخاطبة الضمير الانساني للتعاطي معها باهتمام ورعاية بعدما اصبحت تتراءى امام اعيننا صورة قاتمة لشيخ هرم قابع في زاوية ضيقة يرنو بناظريه نحو الافق البعيد وقد نحت الزمان على جبينه اعمق صور للعناء والكفاح ونكران الذات واصبح يعيش حالة من الحسرة على زمن انعدمت فيه روح الوفاء ورد الجميل المستحق متطلعاً بعينين انهكهما جحود الابناء ولا يجد امامه سوى الاستنجاد بألم الحنان والامان في زمن اصبح فيه كبر السن والشيخوخة صفة نكرة لايعرفها الشباب. قام بأداء المسرحية عبدالله الجفالي (البطل) والممثلون صلاح صنقور ومحمد حسن وعزيز الجفالي وانس احمد وخولة وشيخة. وشهدت اقبالاً جماهيرياً كبيراً من بين العاملين في مجال العمل الاجتماعي والمدعوين وفي نهاية العرض المسرحي قام احمد حارب مدير ادارة المراكز الاجتماعية بوزارة العمل وعفراء بن بيات مديرة مركز التنمية الاجتماعية بدبي بتكريم الممثلين. كتب رمضان العباسي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات