Dark Blue العنف والفساد في شرطة لوس أنجلوس

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 جميعنا يذكر تلك الحادثة الحقيقية التي ضرب فيها اربعة رجال من شرطة لوس أنجلوس رجلاً أسمر الشعر الذي ادى الى اضطرابات كبيرة في شوارع لوس أنجلوس. تقع أحداث الفيلم في دائرة الشرطة بلوس أنجلوس بأميركا وذلك في ابريل 1992. وهو فيلم درامي مليء بالاثارة والتشويق حيث تقع احداثه قبيل الافراج عن اربعة من رجال الشرطة أودعوا السجن لقيامهم بضرب رجل اسود يدعى رودني كينغ، وعقب اضطرابات اكتسحت لوس أنجلوس تسببت في خسائر كبيرة اقلها تحطيم واجهات المحلات. وفي هذا المناخ المشحون بالتوتر العرقي، فإن فرقة التحقيقات الخاصة التابعة لشرطة لوس أنجلوس يعهد إليها بالتحقيق في هذا الاعتداء الرباعي الوحشي، وبينما يعكف رجالها على التحقيق فإن المتحري المخضرم ايلدون بيري الذي يلعب دوره كيرت راسل، والذي اشتهر بتكتيكاته المخيفة في مواجهات حركة الشوارع، وبمزاجه الحاد، بقوم بتوجيه بوبي كيو الذي يجسد دوره سكوت سبيدمان ليخوض في مواجهة الحقائق المثيرة المتعلقة بالفساد المنتشر في صفوف رجال الشرطة، وما يتعرض له رجالها من تهديد ومخاطر من ناحية اخرى. وفي غضون ذلك، فإن مساعد رئيس الدائرة هولاند الذي يلعب دوره فينغ رامس يجد نفسه الرجل الوحيد في الدائرة الذي يبدي استعداداً لمواجهة فرقة التحقيقات الخاصة، ويهدد بالقضاء على نمط العدالة الذي يفرضه ايلدون بيري على شوارع لوس أنجلوس. وفي غمار الانطلاق في احياء جنوب وسط لوس أنجلوس المتلاطمة بالتوتر يتعين على بيري وكيو ان يتتبعا القتلة الذين يمارسون الاجرام بدم بارد وان يواجها مخاوفهما، الأمر الذي يبرهن على انه اكثر ضراوة من مواجهة المجرمين الذين يقومان بمطاردتهم. مجدي ابوزيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات