المغني السويسري بوهلر يندّد بالاحتلال ويقطف الزيتون في رام الله

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 قال المغني السويسري ميشيل بوهلر (57 عاما)، ان حل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي يكون بانهاء الاحتلال وازالة المستوطنات عن الاراضي الفلسطينية، منتقداً الصمت الدولي ازاء ما يحدث بحق الفلسطينيين من جرائم، قائلا: ان المسئولين في بلاده يعلمون ما يحدث، الا انهم لا يريدون ان يتحركوا. وكان بوهلر، وهو مغن شعبي شهير، من مدينة «لوزان» التي ينطق سكانها بالفرنسية، قد وصل الى الاراضي الفلسطينية الاسبوع الماضي، ضمن «الحملة الشعبية الدولية لحماية الشعب الفلسطيني» حيث احيا امسيتين غنائيتين في مدينتي غزة والقدس، كما زار مدينتي جنين ورام الله المتواجد فيها حاليا. وقال ان الهدف من زيارته هو اظهار التعاطف مع الفلسطينيين، ولاخبارهم انهم ليسوا وحدهم، وان العديدين من مختلف الشعوب يقفون معهم. وشدد على الأمل الذي رآه في عيون الفلسطينيين ممن حضروا الامسيتين الغنائيتين اللتين احياهما، «رغم ما بدا على ملامحهم من تعب بعد سنتين من الاعتداءات الاسرائيلية». واشار بوهلر الى نيته زيارة قرى رام الله غداً، برفقة عدد من المتضامين الاجانب، لمساعدة الفلسطينيين في قطف ثمار الزيتون، وتوفير الحماية لهم في حال حاول المستوطنون مهاجمتهم. يشار الى ان لدى بوهلر اهتمامات اخرى غير الغناء، اذ وضع كلمات اكثر من خمسين اغنية، كما ألف روايتين، والعديد من المقاطع المسرحية. رام الله ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات