عودة وجه شريهان لطبيعته مستحيل

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 اكد الأطباء ان المأساة التي أصابت النجمة شريهان قضت عليها فنياً، حيث إن عودة وجهها إلى حالته الطبيعية باتت أشبه بالمستحيل، وفي الوقت نفسه صرح جمال أنور مدير أعمال النجمة في اتصال آخر من باريس حيث كانت ترقد النجمة في احد المستشفيات هناك بعد نجاح عملية استئصال ورم نادر من خدها وقبول جسدها للأجزاء المزروعة فيه أنها مازالت تعاني من ورم في وجهها وساقيها التي تم أخذ الأجزاء منها، وأن الزيارة كانت ممنوعة بأمر الأطباء كما أن النجمة انتقلت من الحالة الحرجة وأصبحت الآن حالتها شبه مستقرة. وحول المياه المتجمعة في رئتيها، أفاد أنور أن الأطباء قاموا باستخراجها وكانت ناتجة عن شراهة شريهان في التدخين، التي ضاعفت من كمية المياه، مشيرا إلى ان الأنباء حول عدم عودة وجه النجمة إلى حالته الطبيعية شيء سابق لأوانه حيث تمر النجمة بعد العملية بعدة مراحل لم تُظهر ذلك حتى الآن، لكنها ليست في غيبوبة كما يقال بل هي ممنوعة من التحدث والانفعال، والموجودون معها يشاهدونها يومياً من بعيد وهي تعرفهم تمام المعرفة، كما أكد أنها الآن تكمل علاجها في فندق ريتز أحد الفنادق في باريس بإشراف من الأطباء الذين أجروا لها الجراحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات