نهاية سعيدة في الحلقة الاخيرة تنال الاستحسان، يسرا: مسلسل أين قلبي يجسد التكامل الفني بين دبي والقاهرة

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 حلقات أين قلبي التي اشتركت دبي في إنتاجها مع مدينة الإنتاج الاعلامي بالقاهرة لتعرض على مدى شهر رمضان بالكامل ثم تسويقها في الوقت نفسه لأكثر من دولة عربية أخرى طالبت ببث عرضها مع القاهرة ودبي على أساس أنه عمل درامي متميز تم توفير كافة الإمكانيات الفنية له ليخرج في إطار جذاب يجمع بين المتعة والفن والفكر. وتقول يسرا بطلة الحلقات لـ «البيان» أن الاحداث تدور حول فاتن التي تمثل شخصيتها وتعمل مهندسة بأحد الأحياء ومعها صديقتها وصال. وهي سيدة شابة أصبحت أرملة بعد وفاة زوجها حيث ترك لها ابنتها فرح وابنها تامر وتحاول أن تنشئهم على المبادئ والقيم التي ورثتها عن أسرتها، ومن أجل تحقيق ذلك طلبت من والدها أن يأتي ليقيم معها في بيتها ليساعدها في مواجهة مشاكل تربية الأولاد خاصة وأن عملها كمهندسة يستهلك معظم أوقاتها! وترتبط فاتن بصديقتها وصال وهي من أسرة ثرية وغير متزوجة وتتعامل مع أولاد فاتن على أساس أنهم أبناءها وتغدق عليهم بالمال ولكن تمارس معهم الشدة والحزم حتى لا يتحولوا إلى شباب مدلل يستهتر بقيم الحياة. وتصارع فاتن الحياة وتشجع ابنها تامر على ممارسة الرياضة ويصبح من المتفوقين في هذا المجال ويتبناه رجل أعمال مما يثير غيرة شقيقته فرح ولكن الأم والصديقة وصال ينجحان في تهدئة مشاعرها. ووسط كل هذه الظروف تفاجأ فاتن بالمرشدي- حسن حسني - عم الأولاد يتقدم بطلب الزواج منها ولكنها تعتذر له فيقرر الانتقام من غرورها وغطرستها ويدعي عليها بأنها تلاحقه في كل مكان يتواجد به! وتصاب زوجة المرشدي- خيرية أحمد - بغضب شديد فتذهب إلى منزل فاتن وتنهال على ابنتها فرح بالضرب ثم تتطور الاحداث وتتخذ فاتن قرارا جريئا مع المرشدي وزوجته! ونتيجة للقرار الجرئ الذي اتخذته فاتن مع عم الأولاد وزوجته يقرر المرشدي أن يصرف النظر عن الزواج منها ولكنه يقوم بالزواج من أكثر من واحدة من عاملات المصنع الذي يمتلكه ومن بينهم فتاة اسمها نعناعة - شمس - تسكن بنفس مسكن الزوجة خيرية أحمد وتقوم بابتزاز المرشدي عقب انجابها لتوأم وتهدده بفضح أمره اذا لم يوفر لها ولأولادها مستقبل مأمون من كافة الجوانب! ولأن الأبناء دائما يدفعون ثمنا باهظا لأخطاء أبائهم يفاجأ مرشدي بابنته توحه- منة الله شلبي - تقع في حب شاب مستهر يتخلى عنها بعد أن أوهمها بأنه سيتزوجها ويعلم مرشدي بفضيحة ابنته ويخضع لابتزاز الشاب المستهتر ويقرر اتمام زواجه بها ويتحمل تكاليف هذا الزواج بالكامل منعا للفضائح ولانقاذ سمعته واسمه في السوق بين زملائه التجار. ورغم المحنة التي تعرض لها المرشدي في ابنته توحه الا أنه يعاد محاولته مرة أخرى للزواج من فاتن ولكن في هذه المرة تنجح ابنتها فرح في تسجيل اتصال هاتفي لعمها يعترف فيه لها بأنه يحب والدتها ولن يتنازل عن الزواج منها!وتقوم فرح بارسال التسجيل الصوتي لعمها المرشدي الى زوجته خيرية أحمد لتؤكد لها أن زوجها خائن فتصاب بأزمة نفسية حادة يترتب عليها تعرضها للاصابة بالشلل النصفي! وتضيف يسرا الشهيرة بالمهندسة فاتن في حلقات أين قلبي.. وتتصاعد الأحداث وتتوالى العديد من المفاجأت الأخرى لن أحرقها على صفحات «البيان» الآن حتى يحرص الناس على مشاهدة العمل على مدى 23 ساعة تستغرق أحداثها 30 حلقة طوال شهر رمضان. ـ وأسأل يسرا عن أسباب تراجعها عن قرارها بعدم تقديم عمل تليفزيوني جديد بعد حلقات أوان الورد لترتاح على حد تعبيرها من الفيديو ثم اعلانها بقبول مسلسل مجدي صابر اين قلبي بل واصرارها على أن يتولى اخراجه مجدي أبوعميرة! ـ تقول يسرا بصوت هادئ: الحكاية بإختصار انني رفضت 12 عملا تليفزيونيا جديدا بعد مسلسل أوان الورد بسبب ارتباطي بمسرحية لما بابا ينام مع هشام سليم وعلاء ولي الدين وحسن حسني وأشرف عبد الباقي الى جانب ارتباطات سينمائية أخرى ولكن يطاردني مجدي صابر بسيناريو الحلقات وحاولت الاعتذار له أكثر من مرة ولكن كان يزداد تمسكا بي لدرجة انني قلت له دوري في المسلسل أم لشاب وفتاة وأنا خلاص شبعت من أدوار الأم وعايزة أغير لأدوار أخرى فوجدته يقول لي سوف أحكي لك تفاصيل العمل قبل أن أترك لك السيناريو لدراسته. وبالفعل استمعت له جيدا ووجدت نفسي مشدودة جدا لشخصية فاتن وبدون تردد قلت له: أنا موافقة يا مجدي على العمل وطلبت منه ترشيح مجدي أبو عميرة لاخراجه وزادت سعادتي عندما علمت أنه انتاج مشترك بين مدينة الانتاج الاعلامي ودبي لأن هذا يؤكد التميز في الانتاج وهذا ما حدث بالفعل حيث وجدنا نموذجا جيدا للتكامل الفني بين الجانبين وخرج المسلسل في أحسن صورة وعلى مستوى فني عال بفضل التعاون بين الأشقاء في مصر ودبي. ـ وكيف تم اختيار الممثلين المشتركين معك في بطولة المسلسل؟ ـ اختيار الممثلين جاء عن طريق المخرج مجدي أبو عميرة وقد وافقت عليها مع المؤلف مجدي صابر حيث تم اسناد دور صديقتي وصال الى عبلة كامل وجاء رشوان توفيق في دور والدي وحسن حسني يمثل شخصية المرشدي شقيق زوجي الراحل وعم الأولاد وخيرية أحمد في دور زوجته ومحمود قابيل في دور د. خالد أستاذ جامعي يتبنى المواهب الرياضية ومحمد الشقنقيري في دور سلامة ابن مرشدي الى جانب شخصيات أخرى رئيسية مثل مها أبو عوف ويوسف دواود وشوقي شامخ ونيهال عنبر واحسان القلعاوي وتوفيق عبد الحميد. ـ وماذا عن الوجوه الجديدة؟ ـ هناك منة الله شلبي في دور توحه ابنة المرشدي وشمس وتمثل دور نعناعة أو نوسة العاملة التي تزوج بها المرشدي وأنجبت له التوأم. ثم هناك أولادي فرح وتمثل دورها مي عز الدين وتامر ويمثل دوره هيثم محمد. ـ هل كان ليسرا نقاط خلافية مع المؤلف مجدي صابر اثناء تنفيذ سيناريو المسلسل وهل كان هناك تعديل في مراحل تطور دورك؟ ـ لم يحدث بيني وبين المؤلف مجدي صابر أية نقاط خلافية ولكننا كنا نتبادل وجهات النظر أثناء التصوير وكان لا يتردد في تنفيذ ما أطلبه اقتناعا منه بأنه يأتي في صالح العمل وتطوره الدرامي فمثلا كان له وجهة نظر في نهاية المسلسل وكنت أنا أرى من واقع الخبرة أن نهاية الحلقات تحتاج الى نهاية أخرى فأخذ برأيي وكتب الحلقة الأخيرة بشكل جديد ومختلف تماما وأتوقع أن ينال اعجاب المشاهدين لأن الاحداث تحمل مفاجأة سعيدة للناس. ـ هل تنوي يسرا تكرار لقاءاتها الفنية مرة أخرى مع الثنائي مجدي صابر ومجدي أبو عميرة بعد تجربة أين قلبي؟ ـ بكل تأكيد أتمنى تكرار اللقاء مع هذا الثنائي الرائع حيث يتميز كل منهما بطابع فني خاص به وبصراحة ارتحت جدا معهما وقدمنا مسلسلا جيد الصنع وغير تقليدي في الشكل والمضمون. القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات