بمشاركة إماراتية ورعاية جامعة الدول العربية، بدء فعاليات مهرجان الرواد العرب في القاهرة

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 تحت رعاية عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية بدأت أمس في القاهرة أعمال المؤتمر الثاني لمهرجان الرواد العرب بمشاركة ممثلين عن 18 دولة عربية. ويشارك من دولة الامارات في فعاليات المهرجان في مجال المسرح، سلطان الشاعر، وعبدالله عبدالرحمن المناعي، وجمعة غريب، وفي الفن التشكيلي عبدالرحيم خميس، ونجاة حسن مكي وفي الغناء والموسيقى عبدالله بالخير وسالم سيف الخالدي وابراهيم جمعة وفي الادب.. علي أبوالريش ومريم جمعة فرج وفي الصحافة والكاريكاتير خالد محمد أحمد وفي الاذاعة والتليفزيون محمد الجناحي وأحمد سالم آل علي وفي مجال الرياضة أحمد على عيسى. يعقد خلال أيام المهرجان والذي يستمر ثلاثة أيام جلسات عمل عدة تناقش سبل توطيد العلاقات بين الرواد العرب ومتابعة الأنشطة التي يقرها المهرجان ومناقشة أفكار تطوير العمل العربي المشترك في مجالات الابتكارات العملية والمسرح والسينما والاذاعة والتلفزيون والأدب والغناء والموسيقى والصحافة والكاريكاتير والفن التشكيلي والرياضة. ويتم في اليوم الأخير للمهرجان تكريم العديد من الشخصيات العربية من جانبه أكد أمين عام المهرجان عبده محمد بلان ان هناك عقبات عديدة واجهت مسيرة المهرجان وطالب بوجود اطار ضمن الجامعة العربية لرعاية هذا المهرجان حتى يقوم بدوره في خدمة قضايا العمل العربي المشترك. ومن جهته ادان السفير عصام حراس مستشار الشئون القانونية وعضو اللجنة العليا للمهرجان ممارسات اسرائيل الهمجية والعدوانية على الشعب الفلسطيني مشيراً الى دور الرواد العرب في تحمل المسئولية لبناء الانسان العربي حتى يحتل مكانته في هذا العالم الكبير وحتى يستطيع الانسان العربي مواجهة الأعاصير القادمة. يعقد المهرجان جلسات عمل في مجالات متعددة وهي الابتكارات العلمية والمسرح والفن التشكيلي والغناء والموسيقى والآداب والصحافة والكاريكاتير والسينما والاذاعة والتلفزيون والرياضة. القاهرة - أحمد رجب:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات