«الضوء المتلاشي» في افتتاح مهرجان الفيلم الأوروبي بالأردن

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 انطقت في عمان امس فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمهرجان الفيلم الاوروبي الذي ينظمه الاتحاد الاوروبي في العاصمة الاردنية سنويا تحت رعاية ملكية. وستعرض خلال المهرجان عشرة افلام تفتتح بالفيلم اليوناني «الضوء المتلاشي» وهو من اخراج فاسيلي دوروس وانتاج عام 2000. ويقدم الفيلم على مدى 95 دقيقة شريطا عن حياة الفتى خريستوس «12 عاما» وعن والدته الجميلة ايلينا اللذين يعيشان فى احدى جزر بحر ايجة حيث يتميز خريستوس بموهبة موسيقية لافتة الا انه يصاب بالعمى جراء مرض نادر ويحوله ذلك الى فتى منطو غريب الاطوار. ويتيه الفتى فى الجبال والكهوف حيث تساعده قوته السمعية المكثفة على تجميع اصوات من الطبيعة وتحويلها الى مولفات موسيقية لكمانه. ولم يكن للفتى اليوناني اصدقاء سوى فتاة تدعى انجليكا وحارس منارة عجوز علمه العزف على الكمان. وتتطور احداث الشريط السينمائي بوصول المعلمة الجديدة ماريا الى الجزيرة والتي تبدي اهتماما كبيرا بقدرات خريستوس الاستثنائية الا انه لا يبالي بهذا الاهتمام. والى جانب الفيلم اليوناني تتضمن فعاليات المهرجان الذي يستمر عشرة ايام عروضا لافلام اوروبية من هولندا بعنوان «المشاغب الصغير» واسبانيا بعنوان «مثل البرق» والمانيا بعنوان «ام» وايطاليا بعنوان «خبز وورد» والنمسا بعنوان «القلعة» والسويد بعنوان «عيد الميلاد» وبريطانيا بعنوان «انا وغابرييل» وبلجيكيا بعنوان «الا سيسيليا» وفرنسا بعنوان «جريمة في الجنة» وهولندا بعنوان «مسرب المعلومات». واعرب السفير اليوناني في عمان قسطنطين كارابيتسيس الذي ستتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي في دورته المقبلة عن امله في ان يحظى المهرجان باقبال متزايد فى ضوء اعلان عمان عاصمة للثقافة لهذا العام. واكد كرابتسيس في موتمر صحافي حضره عدد من السفراء الاوروبيين فى عمان ونائبة رئيس المفوضية الاوروبية في العاصمة الاردنية عمق علاقات التعاون الثقافي والفني بين الاردن واوروبا سواء من خلال الاتحاد الاوروبي او بشكل ثنائي. ـ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات