النيابة استدعته بناء على بلاغ زوجته، حكيم: أخفيت أمر زواجي الثاني تفادياً للمشاكل

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 فجر الفنان المصري حكيم مفاجأة عندما أعلن أن صديقة زوجته التي كان معها في شقة الزمالك والتي ضبطتهما الزوجة داخل الشقة هي زوجته الثانية التي تزوجها منذ أكثر من عام. وأضاف حكيم أنه لا يقيم علاقات غير مشروعة مع أحد وأنه فضل عدم اخبار زوجته الأولى بزواجه الثاني حتى لا يجرح مشاعرها، لكنه لم يتوقع أن يتطور الأمر بهذا الشكل وأن تنفلت أعصاب زوجته الأولى بمجرد مشاهدته مع زوجته الثانية، وكانت زوجة حكيم (مروة ابراهيم) والتي تعمل محامية وصلتها أخبار عن وجود زوجها مع صديقتها في شقة بحي الزمالك ورغم أن الوقت كان متأخرا لكنها لم تتردد في الذهاب الى الشقة وهناك دارت خناقة ساخنة مع زوجها تجمع على أثرها الجيران الذين حاولوا الاصلاح بينهما دون جدوى. وكان حكيم تزوج منذ 5 سنوات من زوجته الأولى ولكنه وقع في الفترة الأخيرة في حب صديقتها فقرر الزواج منها. وقد حررت الزوجة الأولى محضرا في قسم الشرطة وأرفقت به تقريرا طبياً يثبت اعتداء حكيم عليها بالضرب. وبناء على ذلك امرت نيابة قصر النيل في القاهرة امس باستدعاء حكيم لسماع اقواله في البلاغ الذي تقدمت به زوجته. واكد التقرير الطبي الذي ارفقته الزوجة بالمحضر اصابتها بسحجات وكدمات بالوجه، وجرح بالشفة السفلى ويدها اليمنى. واستمعت النيابة امس لأقوال الزوجة التي اكدت امام رئيس النيابة ان سيدة مجهولة اتصلت بها على الهاتف المحمول واخبرتها أن زوجها المطرب الشعبي حكيم في شقة مفروشة بالزمالك بصحبة فتاة تدعى «جيهان»» فتوجهت الزوجة على الفور ثم طرقت باب الشقة وعندما فتح لها حكيم الباب شاهدت الفتاة بالداخل فأسرعت نحوها، الا ان المطرب حكيم امسك بها وانهال عليها ضرباً، وفر هارباً. كما اكدت الزوجة في اقوالها ان المدعوة «جيهان» كانت تعمل سكرتيرة لدى حكيم منذ 3 سنوات. وانها ليست لها اي علاقة بها. القاهرة ـ أيمن الملاخ:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات