لبنان يستضيف مهرجاناً دولياً للرسوم المصورة

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 استضافت بيروت مهرجانا دوليا للرسوم المصورة بمشاركة كندا وسويسرا وبلجيكا وفرنسا في اطار النشاطات الثقافية المواكبة لانعقاد القمة الفرانكفونية المقررة في العاصمة اللبنانية اعتبارا من 18 اكتوبر الجاري. وافتتح غسان سلامة وزير الثقافة اللبناني مساء امس الاول المهرجان الذي تنظمه نقابة محترفي الفنون التخطيطية والرسوم التعبيرية في لبنان بحضور سفراء بلجيكا وفرنسا وكندا. ويتضمن المعرض منشورات عن شخصيات من الرسوم المتحركة عاشت في اذهان الاطفال فترة طويلة كما يتضمن محاضرات ودروساً في الرسم وسينما دائمة للرسوم المتحركة اضافة الى بيع الكتب المختصة بالشريط المصور. يشارك في المعرض بعض المؤلفين الاجانب الذين برعوا في ابتكار شخصيات الرسوم المتحركة امثال الكاتب البلجيكي جانريه الذي توصل الى كتابة سلسلة اسطورية عن شخصية «سبيرو» التي ذاع صيتها في العالم. وقالت رئيسة النقابة المنظمة ريتا صعب مكرزل لرويترز «المهرجان سينظم مجددا في مايو المقبل ونحن نقوم اليوم بخطوة مهمة لتبادل الحوار وتكريسه عبر ما نراه من رسوم مصورة». واضافت «سيتم في نهاية المهرجان يوم الاحد المقبل توزيع جائزتين قررتهما لجنة التحكيم الى الفنانين البلجيكي جانريه واللبناني ايلي اقليموس الذي اعتمد موضوع عطر الارز في رسومه». وقال السفير الفرنسي في لبنان فيليب لوكورتييه «مما لا شك فيه ان الرسوم المصورة عرفت عصرها الذهبي في القرن العشرين حيث اضحت جزءا من ثقافتنا ايام الطفولة. ولكن المؤكد ان هذه الرسوم اخذت طابعا جديدا ليس فقط من حيث جذب الاطفال بل اصبحت بلا منازع محط اعجاب الناس من كل الاعمار». يستمر المهرجان حتى مساء الاحد المقبل ويتضمن عروضا لشرائح ضوئية لرسوم متحركة تستخدم لتنظيم الاعلانات. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات