دور السينما تحاول الاستفادة من مرضها، طبيب شريهان يؤكد تقبّلها الأعضاء المزروعة

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 اعلن البروفيسور الفرنسي «فيلب مينار» الذي قام باجراء الجراحة الدقيقة للفنانة شريهان منذ ثمانية ايام بمعاونة فريق طبي يضم سبعة اطباء من كبار جراحي بريطانيا وكندا وفرنسا والولايات المتحدة ان العملية الجراحية قد نجحت وتقبل الجسم الغدة اللعابية التي تمت زراعتها، كما تكللت بالنجاح ايضا زراعة الانسجة والعضلات الاخرى حيث تم تدفق الدم في العضلة المزروعة ولم يعد هناك خطورة من اصابتها بالتليف، وعلى هذا الاساس ستظل حالة شريهان تحت السيطرة الطبية على مدى ستة شهور مقبلة مما يعني عدم اجراء جراحة اخرى لفصل الاعضاء المزروعة بعد ان تقبلها الجسم. وابتداء من اليوم ستخضع الفنانة شريهان للمرحلة التالية للعلاج التي وضعها البروفيسور مينار ويتم تنفيذها داخل وحدة العناية المركزة بالمستشفى الاميركي في باريس وخلال تلك المرحلة لم تستطع شريهان الكلام أو الحركة بشكل طبيعي، وذلك حتى تكون مهيأة لاستعادة حركتها بصورة تدريجية، خاصة وان المقربين منها اكدوا ان العملية لم يترتب عليها اصابة جانب الوجه الايمن بأية تشوهات ويلازم الفنانة شريهان في المستشفى زوجها علاء الخواجه وشقيقتاها هويدا وجيهان ومدير أعمالها جمال انور حيث يتلقون عشرات الاتصالات للاطمئنان على صحتها. من جهة ثانية ذكر موقع «ايلاف» على شبكة الانترنت ان بعض دور السينما بدأت باستغلال الازمة الصحية التي تمر بها شريهان حاليا من اجل جذب الجماهير التي ترغب في مشاهدة آخر ادوارها على شاشة السينما قبل ازمتها الحالية حيث يتم عرض فيلم «العشق والدم» في حفل منتصف الليل بحسب ما افادت صحيفة «الوطن» السعودية، وعندما وجدوا اقبالاً عليه من الجماهير. اضيف عرضان مسائيان للفيلم. يذكر ان شريهان قبل مرضها حاولت مراراً ان تعرض الفيلم خاصة بعد وفاة مخرجه اشرف فهمي الا ان محاولتها باءت بالفشل على الرغم من ان زوجها علاء الخواجة يملك 50 دار عرض سينمائية من خلال شركة الفنون العربية. من ناحية اخرى قالت اسعاد يونس الزوجة الاولى لعلاء الخواجه ورئيس مجلس ادارة الشرقة العربية للفنون انها قررت عرض جميع افلام شريهان في جميع دور العرض التي تملكها الشركة. القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات