تستعد لتقديمها للعام الخامس، ديزني تقدم فوازير جديدة للاطفال خلال رمضان

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 كالعادة تقدم قناة ديزني الشرق الأوسط خلال رمضان من كل عام جديدها من الفوازير لاطفال الشرق الاوسط، الى جانب العديد من البرامج المعدة خصيصا للشهر الفضيل. في مواقع التصوير في استوديوهات متروميديا بدبي، تحدثت المسئولة عن الفوازير كارول شبلي المنتج المنفذ لقناة ديزني الشرق الأول والتي حدثتنا عن فوازير هذا العام، بالاضافة الى العديد من المحاور التي تتعلق بالطفل العربي، وكيفية اختيار البرامج التي تبث عبر شاشة قناة ديزني الشرق الاوسط، كما تطرق الحديث الى الشخصية الفنية التي ستقدم فوازير هذا العام، ولماذا وقع الاختيار على هذه الشخصية، وما هي المعايير التي يتم على أساسها اختيار برامج فتاة ديزني الشرق الاوسط. ـ ماذا عن فوازير ديزني الشرق الاوسط لهذا العام؟ ـ لقد بدأنا في عمل فوازير رمضان منذ اربع سنوات وهذه المرة هي الخامسة، حيث ستقدم فوازير هذا العام بطريقة مختلفة تماما عن المواضيع التي سبق طرحها في السابق من حيث الموضوع او حتى في طريقة تقديم الفوازير للاطفال، حيث كانت تركز في الاعوام السابقة على المعلومات العامة، من خلال طرح نص على الاطفال معرفة اسم الدولة التي تتكلم عنها الفزورة، والشخصية التي تحكي عنها الحلقة، او المهنة الى آخر هذه المجالات، الفوازير هذا العام تختلف تماما عن سابقتها، فهي عبارة عن اسئلة تطرح بأسلوب طريف، من خلال شخص يقوم بأداد سيناريو، ومن خلال ذلك مطلوب معرفة جواب سؤال الحلقة كما ان الاسئلة المطروحة تعتمد على سرعة البديهة، وقوة الملاحظة، بالاضافة للمعلومات التي تطرحها الحلقات، كما ان الهدف من وراء فوازير هذا العام تنمية مدارك التفكير لدى الاطفال. ـ ما هي الشريحة التي تتوجه اليها الفوازير؟ ـ لقد اخترنا فوازير هذا العام لفئة عمرية مناسبة هي ما بين 8 ـ 14 سنة، لكننا نحاول كل عام جمع كل افراد العائلة في شهر رمضان من خلال الفوازير، ليتسنى للطفل ان يستعين بأهله في حالة صعوبة الاسئلة. ـ ماذا عن الشخصية التي ستقدم فوازير رمضان هذا العام؟ ـ مقدم فوازير هذا العام هو الفنان اللبناني (نعيم حلاوة) الذي اشتهر ببرنامج منوعات يعرض على شاشة قناة (ام تي في) اللبنانية ويحمل عنوان (اسأل شي)، وقد آثرنا هذا العام ان نتعاون معه باعتباره الاجدر على توصيل رسالة قناة ديزني الشرق الاوسط من خلال الفوازير بطريقة محببة للاطفال، وقد ساعد الفنان نعيم حلاوة في اعداد النصوص، ولكن الفكرة خرجت من قناة ديزني الشرق الاوسط، وقد قام بعمل سيناريو الحلقات التي ستقدم للاطفال. ـ وهل قام الفنان نعيم حلاوة بتقديم اعمال للاطفال من قبل؟ ـ لا اعتقد ذلك، بل كانت جميع برامجه موجهة الى كافة الاعمار، وحقق نجاحا جماهيرياً عند الصغار والكبار، ولذلك تمت الاستعانة به. محاور الحلقات ـ ما هي المحاور التي تدور حولها حلقات هذا العام؟ ـ هناك العديد من المواضيع والمحاور التي ستطرح فوازير هذا العام، ويمكن ان اقدم لك نموذجا عن واحد منها حتى لا نكشف الكثير من الحلقات، فمثلا نجد شخصا ما قد تعلم قيادة السيارة حديثا، ويسير بسيارته عكس اتجاه السير، ولم تستوقفه الشرطة، فما هو السبب بنظرك، فلابد ان يفكر الطفل في هذا السؤال. ـ اين تم تصوير حلقات هذا العام؟ ـ لقد تم التعاون مع مؤسسة «متروميديا» من خلال الاستوديو الذي تم فيه تصوير ومونتاج الحلقات، وقد قدمت متروميديا المصورين والمعدات، والمزج والفنيين والتقنيين كافة. ـ وما هي الكيفية التي سيتم بها تقديم الحلقات؟ ـ سيتم بث الحلقة الواحدة اكثر من مرة يوميا تصل الى 9 حلقات في اليوم حتى يتسنى للطفل الاجابة عن سؤال الحلقة. ـ ماذا عن جوائز هذا العام؟ ـ لقد آثرنا ان تكون جوائز هذا العام مفيدة للاطفال سواء في الدراسة او الاستخدام الشخصي، فقد قررت قناة ديزني الشرق الاوسط ان تقدم جوائز عبارة عن «تلسكوب» المنظار المكبر، مع تعريف الطفل على كيفية استخدام المنظار في شهر رمضان. ـ هل من جديد هذا العام؟ ـ هناك برنامج «مثل اليوم» الذي يلقي الضوء على احد الامثلة الشعبية المتداولة، من خلال شخصيتين كوميديتين تقوم بتمثيل المشهد ليصل الى الطفل بطريقة ظريفة وبشكل مسل وممتع بالاضافة الى العديد من البرامج والمسابقات والافلام المعربة التي تم عرضها للاطفال وهي افلام تساعد على توسيع مدارك تفكير الاطفال، كما ان هناك مشروعا جاري العمل فيه من خلال برنامج جديد سيكون مفاجأة لمشاهدي قناة ديزني الشرق الاوسط. ـ كيف تتعاملون مع البرامج الاجنبية؟ ـ هناك بعض البرامج الاجنبية التي تصل من الخارج، فيتم متابعتها وفرزها جيدا من خلال لجنة مراقبة وهي التي تقرر مدى صلاحية المادة او الفيلم او البرنامج. متابعة: فهمي عبدالعزيز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات