قناة دبي 33 تبدأ بثها الفضائي ديسمبر المقبل

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 بدأت امس قناة 33 الانجليزية التي اطلقها تلفزيون الامارات من دبي قبل 23 عاماً، بثها التجريبي عبر القمر الصناعي نايلسات، على ان تباشر البث الكامل رسمياً بالتزامن مع العيد الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر المقبل. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده احمد سعيد القعود مدير عام اذاعة وتلفزيون دبي صباح امس بفندق ابراج الامارات، وحضر المؤتمر نسيب البيطار مدير عام البرامج وعبدالرحمن العلي مدير الادارة الهندسية وتيريزا ليهي مساعدة مدير البرامج في القناة 33. وقد أوضح أحمد سعيد القعود مدير عام اذاعة وتلفزيون دبي ان البث في المرحلة الاولى شمل كافة ارجاء العالم العربي، وذلك لنحو اربع ساعات يومياً، على ان تزداد ساعات البث إلى اكثر من 12 ساعة في اليوم خلال البث الرئيسي في ديسمبر المقبل. وقد صرح القعود بأن قرار بدء البث عبر الاقمار الصناعية ارتكز على دراسات مكثفة توقعت وصوله إلى ملايين المشاهدين. وقال مدير عام اذاعة وتلفزيون دبي، لقد شجعتنا على اتخاذ هذه الخطوة ايضاً مشاركة المشاهدين بكثافة في البرنامجين الخاصين اللذين بثتهما مؤخراً القناة 33 على الهواء مباشرة لاستخراج آرائهم وافكارهم حول طبيعة ونوعية البرامج التي يرغبون في مشاهدتها. واضاف القعود: لقد شجع نجاح تلفزيون دبي على اتباع نفس الخطى في مجال البث التلفزيوني في مرحلة لاحقة، فالقناة 33 بدأت البث في العام 1978، وكانت بذلك اول قناة تلفزيونية في الخليج وفي الشرق الاوسط تبث كامل برامجها باللغة الانجليزية، وكان جمهورها المستهدف اساساً هم الاجانب من الناطقين باللغة الانجليزية، المقيمين في الدولة، لقد لاقت هذه القناة نجاحاً ورواجاً غير مسبوق، بسبب مستوى وتنوع برامجها وشموليتها، وقامت هذه القناة بدور بارز، وضمن مزيج مدروس من برامج التربية والتثقيف، باطلاع مشاهديها على خطط الدولة وتوجهاتها ومعالمها الحضارية والسياحية وثقافتها فإذا بها تستقطب اعدادا متزايدة من المشاهدين من كافة الجنسيات. وقد تبنت القناة منذ البداية وبفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة فلسفة تدعو إلى احترام فكر وقيم وتوجهات الجماهير التي تتوجه لها المحطة. وقال القعود: ان هذه الشريحة تعتبر في غاية الاهمية ولا يجوز للاعلام العربي ان يتجاهلها. كل اجنبي مقيم او زائر هو سفير لمجتمعه في بلادنا يريد ان يعرف اخبارنا ووجهات نظرنا عن مختلف القضايا المطروحة ويطلع على ثقافتنا ويتعرف على انجازاتنا واسهاماتنا الحضارية، فهل يجوز لنا ان نهمله عندما تتوفر لدينا الخبرة والوسائل الفنية الممكنة. واختتم القعود تصريحه قائلاً ان البث عبر الاقمار الصناعية والشكل الجديد للقناة 33 تطلب استثماراً قيمته اكثر من 50% اضافة إلى المصاريف السنوية المباشرة، واضاف ان هذا الاستثمار طويل الامد ونتوقع استعادته خلال خمس سنوات. ومن جهته اوضح نسيب البيطار مدير البرامج في تلفزيون دبي قوله: نحن نهدف للوصول إلى العائلات التي تتحدث اللغة الانجليزية عبر البث الارضي والفضائي، واعتماد القمر الصناعي نايلسات يغني المشاهدين عن تكبد قيمة الاشتراك الحالي لمشاهدة القناة فهي ستبث برامجها مجاناً، واضافة إلى مواصلة تقديم افضل الافلام السينمائية والبرامج الترفيهية والاخبارية والوثائقية والمسلسلات الدرامية، ستبث القناة باقة من البرامج المنتجة محلياً او في الخارج. واضاف البيطار: سوف تتمحور هذه البرامج حول المرأة والشباب والعائلة والدين الاسلامي والاعمال والسياسة، وسيكون معظمها ذا طابع تفاعلي مع المشاهدين او الحضور في الاستوديو، ورغم ان القناة 33 لن تكون قناة اخبارية، سوف يزيد عدد النشرات الاخبارية إلى اثنتين ونعتمد الملاحق الاخبارية حال حصول اية مستجدات، وسيكون تركيز الاخبار اكبر على الشئون المحلية. وقد اشارت تيريزا ليهي نائبة مدير البرامج لقناة 33 ان البرنامج الذي بث مؤخراً على الهواء مباشرة استقطب مشاركة واسعة من المشاهدين، وقالت اردنا اختيار برامجنا الجديدة بطريقة تفاعلية مع المشاهدين الذين يحرمون عادة من التعبير عن ارائهم حول طبيعة ونوعية البرامج التي يرغبون بمتابعتها على قناتهم المفضلة. كتب فهمي عبدالعزيز:

تعليقات

تعليقات