يطردان ابنهما من المنزل بحكم قضائي

انتصر زوجان من سكان شمالي نيويورك في معركة قضائية لإجبار نجلهما (30 عاماً) على مغادرة المنزل، وفقاً للإعلام المحلي.

وذكر موقع Syracuse.com أن مارك وكريستينا روتوندو تقدما بدعوى لدى المحكمة العليا في بلدة أونونداجا بعد أن تجاهل نجلهما مايكل خمسة إشعارات في الفترة من فبراير إلى أبريل، لمطالبته بمغادرة المنزل الكائن في منطقة كاميلوس على بعد 420 كيلومتراً شمال غربي مانهاتن.

وبعد جدال استمر 30 دقيقة مع روتوندو الابن، أول من أمس الثلاثاء، أمره القاضي دونالد جرينوود بمغادرة المنزل، مع إصدار أمر لسلطات حماية البالغين بالتحقيق في الأمر. وكان مايكل قد استشهد في وقت سابق بقضية سابقة أظهرت أن أفراد الأسرة مسموح لهم بالبقاء لمدة ستة شهور.

تعليقات

تعليقات