طفل يهدد بالانتحار وينفذ بعد يومين

فاجئ طفل مصري متابعيه وأصدقائه بتدوينه له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، أعلن فيها أنه سينتحر طالبا الدعاء له.

وكتب الطفل البالغ من العمر ١٥عاما تدوينه يوم الجمعة الماضية يقول "بجد لازم أموت مش هقول نفسي بس لازم أخلص من الكابوس اللي أنا فيه دا لو في يوم انتحرت متقولوش مراهق ولا طايش أنا شيلت هم محدش يستحمله ابقوا ادعولي". 

وعلق متابعو الطفل على التدوينة بتوجيه نصائح له ومطالبته بالتقرب لله والتغلب على اَي صعاب ومشاكل بالصبر والعزيمة.

ومساء أمس الأحد انتشلت قوات الأمن المصرية جثة طفل يبلغ من العمر ١٥عاما، عثر عليه غارقا في بحر مويس بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية وتبين أنها للطفل محمد ياسر الذي سبق وكتب تدوينه معلنا فيه إقدامه على الانتحار.

وتلقى اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية بلاغًا من الأهالي بقيام طفل بالانتحار بمياه بحر مويس أمام ديوان عام محافظة الشرقية، وتوجهت قوات الأمن وتمكنت من انتشال جثته.

وقال مصدر أمني مسؤول إن الطفل المنتحر يدعى محمد ياسر راشد عناني يبلغ من العمر ١٥عاما ويعمل والده بوزارة التعليم بالمحافظة.

وحتى الآن مازالت أجهزة الأمن تبحث عن سبب انتحار الطفل وهل يعاني من مرض نفسي أم تعرض لضغوط عصبية ونفسية لم يستطع تحملها ودفعته إلى الانتحار .

وقد تم إخطار النيابة التي أمرت المباحث بإجراء تحرياتها لكشف غموض الحادث وصرحت بدفن الجثة.

تعليقات

تعليقات