مصرع أكثر من 70 شخصا بعواصف قوية في الهند

أعلن مسؤولون هنود، اليوم الاثنين، مقتل 71 شخصا على الاقل، إثر تعرض أربع ولايات هندية لعواصف قوية خلال الليلة الماضية، حيث تم وضع الهيئات في البلاد في حالة تأهب، وسط تحذيرات من المزيد من الاحوال الجوية السيئة.

وكانت الرياح السريعة والمصحوبة بالامطار والبرق، والتي بدأت منذ ليلة أمس الاحد، خلفت دمارا هائلا أدى إلى تدمير المنازل وإصابة العشرات.

من ناحية أخرى، سجلت ولاية أوتار براديش الواقعة شمالي البلاد، أعلى عدد للقتلى بين الولايات، بلغ 42 قتيلا، بحسب ما قاله مسؤولون في غرفة التحكم في الكوارث بالولاية.

ومن المرشح أن يرتفع عدد القتلى، حيث أصيب 83 شخصا وتم إدخال الكثيرين منهم إلى المستشفيات. وقد تضرر أكثر من 120 منزلا.

كما لقي 14 شخصا حتفهم في ولاية غرب البنغال الواقعة شرقي البلاد، بينما سقط 12 قتيلا آخرين في إقليم أندرا براديش جنوبي البلاد.

ولقي شخصان آخران حتفهما في العاصمة نيودلهي، بينما تأكدت حالة وفاة أخرى في ولاية أوتاراخاند في شمال البلاد.

وأفادت تقارير بأن أغلب الوفيات نتجت عن انهيار المنازل وضربات البرق.

وقد تم تعليق عمليات الطيران في مطار دلهي الدولي، كما تم تحويل أكثر من 70 رحلة جوية أمس الأحد.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء نارندرا مودي، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "حزين على فقد الأرواح بسبب العواصف. أقدم تعازي للأسر المنكوبة، وأصلي من أجل الشفاء العاجل للمصابين".

ويشار إلى أن جميع الولايات تشهد حالة تأهب قصوى، حيث حذر مكتب الارصاد الجوية من هبوب المزيد من العواصف الرعدية حتى غدا الثلاثاء.

وتعتبر العواصف الترابية المصحوبة برياح قوية في فصل الصيف، شائعة في الهند قبيل موسم الأمطار الموسمية.

وكان شمال الهند تعرض في وقت سابق من الشهر الجاري لعاصفة قوية وعواصف رعدية، أسفرت عن مقتل أكثر من 120 شخصا وإصابة العشرات.

كلمات دالة:
تعليقات

تعليقات