كلب يطلق النار على صاحبه ويبكي

قال أحد سكان ولاية أيوا الأميركية، إنه أصيب بطلق ناري من قبل كلبه "بدون قصد"، بينما كانا يلعبان سويا، الأربعاء.

وقال ريتشارد ريمي (51 عاما)، إنه أخبر الشرطة بأنه كان يلعب مع كلبه "باليو" على أريكة ثم دفعه بعيدا عنه، وعند ذلك توجه الكلب، وهو من سلالة "لابرادور"، إلى بندقية وضغط على الزناد.

وأشار إلى أن طلقة من البندقية خرجت واستقرت في ساقه، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقد تلقى ريمي العلاج في مستشفى وخرج في وقت لاحق من المستشفى.

وقال ريمي لصحيفة "ذا ماسنجر"، إن باليو "جلس بجانبه وبكى لأنه ظن أنه قام بشيء خاطئ".

 

تعليقات

تعليقات