77 قتيلا و143 جريحا في عواصف رملية بالهند

 قتل 77 شخصا على الأقل وأصيب 143 آخرون إثر عواصف رملية تضرب شمال الهند حيث تسببت الرياح العاتية بسقوط أشجار وانهيار جدران، وفق ما أفاد مسؤولون.

واجتاحت العواصف ليل الاربعاء الخميس ولايتي أوتار براديش وراجستان فيما يتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى، بحسب المصادر.

وتم تأكيد مقتل 46 شخصا في أوتار براديش في الشمال و31 في ولاية راجستان الصحراوية غربا.

وكانت اغرا في أوتار براديش بين الأكثر تأثرا حيث قتل أكثر من 30 شخصا. ويقع تاج محل في مدينة اغرة لكن مسؤولين أكدوا أنه لم يتعرض إلى أضرار.

ولقي معظم الضحايا حتفهم اثر انهيار جدران وأعمدة كهربائية ومنازل وسقوط أشجار.

وقال المسؤول في مكتب مفوضية الإغاثة في أوتار براديش تي بي غوبتا "بإمكاننا تأكيد مقتل 46 شخصا وإصابة 41 آخرين في نحو أربعين مقاطعة من مقاطعات الولاية الـ75".

وتحدث كذلك عن 36 حالة وفاة جراء العواصف في مقاطعة أغرا وحدها.

وكان الوضع الأسوأ في ثلاث مقاطعات في راجستان، الوجهة المفضلة للسياح بفضل قصورها التاريخية وثقافتها المفعمة بالألوان.

وقال المسؤول في دائرة راجستان لإدارة الكوارث والإغاثة هيمانت غيرا لوكالة فرانس برس إن "معظم الوفيات الـ31 والمصابين البالغ عددهم 102 في انحاء الولاية كانوا من ثلاث مقاطعات هي ألوار ودولبور وباراتبور".

وقطعت إمدادات الطاقة في باراتبور حيث دمر أكثر من ألف برج كهرباء.

وسارعت حكومة الولاية لصرف أموال لتعويض عائلات القتلى والمتضررين.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عبر موقع "تويتر" "أشعر بالحزن للوفيات التي تسببت بها العواصف الرملية في انحاء مختلفة من الهند. أعزي العائلات المنكوبة وآمل بتعافي المصابين قريبا".

وأضاف "طلبت من المسؤولين التنسيق مع حكومات الولايات المعنية والعمل على مساعدة التضررين".

وأسفرت عاصفة الشهر الماضي عن مقتل 15 شخصا على الأقل في أوتار براديش وتدمير عامودين تاريخيين عند مدخل تاج محل.

تعليقات

تعليقات