5500 طفل يسردون قصص تفشي «كورونا»

الفن وسيلتنا للتذكر والتأمل في الجائحة بعد سنوات من اليوم، وهو لغتنا للتواصل مع العالم، ولهذا، شكّل فرصة بالنسبة إلى مجموعة أطفال من أنحاء العالم، لسرد قصصهم المشتركة تحت العزل الصحي.

5500 طفل شاركوا في المشروع، الذي أطلقه متحف الأطفال العالمي في أوسلو بالنرويج، وصحيفة «داي زيت» في هامبورغ بألمانيا، تحت عنوان «الأطفال يرسمون «كورونا»»، كاشفين عن أفكارهم ومشاعرهم خلال الجائحة.

وأفادت صحيفة «واشنطن بوست»، بأن المتحف الآن يزمع التخطيط لعرض كبير في الخريف.

وقد أبدع الأولاد الكثير من الأشياء التي يفتقدونها، فتحدثوا عن الرياضة والمدرسة ورؤية الأصدقاء، كما احتفوا بالعاملين الصحيين، وغيرهم من الذين يساعدون في إبقائنا سالمين وآمنين، وشجعوا على التحلي بالأمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات