إلغاء حفلات هلا فبراير تضامناً مع الشعب السوري

الغى منظمو مهرجان ليالي فبراير السنوي الكويتي جميع الحفلات الموسيقية المبرمجة في اطار فعاليات المهرجان تضامنا مع الشعب السوري، بحسب ما أفاد رئيس لجنة الحفلات الأربعاء.

وقال الملحن عبدالله القعود لصحيفة الأنباء انه تم "إلغاء الحفلات الغنائية للمهرجان هذا العام تضامنا مع ما يمر به الشعب السوري الشقيق هذه الفترة".

وأشار القعود إلى ان "الوضع غير مناسب حاليا لإقامة أي حفلات غنائية، خصوصا أننا جميعا نعيش حالة حزن تجاه ما يحدث في سوريا، ولذلك رأت اللجنة المنظمة لليالي فبراير انه من غير المقبول إقامة حفلات وهناك أناس يموتون يوميا".

وكان عدد من نجوم الخليج اعتذروا عن المشاركة في المهرجان الذي يستمر طوال شهر فبراير بينهم الكويتيون نبيل شعيل وعبدالله الرويشد والفنانة نوال والسعودي رابح صقر.

وأشار القعود إلى استمرار باقي أنشطة المهرجان مثل الندوات الدينية والأمسيات الشعرية.
 

تعليقات

تعليقات