غادة المصلي: فخورة بمجتمعي السعودي المحافظ

غادة المصلي: فخورة بمجتمعي السعودي المحافظ

صورة

تعود الإعلامية السعودية غادة المصلي للتلفزيون مرة أخرى بعد مغادرتها قناة «ال بي سي» وتوقف برنامج «عيشوا معنا»، من خلال برنامج «حياكم» الذي يعرض حاليا على قناة «الآن» و يهتم بالمواضيع التي تخص المرأة السعودية خاصة والخليجية بصفة عامة.

ترى غادة أن النجومية تتحقق للمذيع إذا نجح في إيصال رسالة البرنامج بطريقة سلسلة ومحببة لقلوب المشاهدين وإذا لمس متابعوه مصداقيته واحترامه لهم ولعمله، وتنفي وجود أي خلافات بينها وبين قناة «إل بي سي»..«الحواس الخمس» التقاها لتحدثنا عن برنامجها الجديد ونلقي الضوء على القضايا التي تهتم بمناقشتها بالبرنامج.قررت بعد مغادرتك قناة «ال بي سي» الابتعاد عن التلفزيون والعمل الجماعي..فما الذي جعلك تغيرين رأيك وتعودين من جديد من خلال برنامج «حياكم»؟لقد فكرت فعلاً بالابتعاد عن الإعلام واخذ استراحة حتى أجد العمل أو البرنامج الذي يستفزني للعودة إلى مهنة الإعلام ولكن انتظاري لم يطل، حيث قدمت لي إدارة قناة «الآن» فكرة برنامج «حياكم» الذي يهتم بشؤون المرأة السعودية، ولأنني أنتمى إلى هذا المجتمع لم أتردد في قبول العرض، كما أن «حياكم» هو البرنامج الأول الذي أقدمه بمفردي وأنا متفائلة حول الأصداء التي سيحققها.

تتميز قناة الآن بمخاطبتها للمرأة العربية..فما هو الجديد الذي تقدمينه من خلال برنامج «حياكم» ويختلف عن باقي البرامج المخصصة للمرأة؟يتميز «حياكم» عن بقية البرامج التي تخاطب المرأة بطريقة طرح وعرض المواضيع والتي تهم المرأة السعودية خاصة والخليجية بصفة عامة، كما أننا نستوحي فقرات البرنامج من الأحداث اليومية وما يرد في الصحف ولعل الشيء المميز والخاص حول البرنامج هو ترك مساحة واسعة لي فيما يتعلق باختيار الضيوف ومواضيع النقاش وتتنوع الفقرات وتتجدد حسب هدف وموضوع الحلقة.ألا تخشين اتهامك بالتقليد خاصة وأن برنامجك يحمل نفس اسم البرنامج الذي سبق وقدمه المذيع الكويتي بركات الوقيان ؟اطلاقاً فقد تتشابه اسماء البرامج ولكن تختلف الأفكار وشرائح المشاهدين الموجهة فبرنامج «حياكم» يخاطب اهتمامات وشؤون المرأة السعودية وبرنامج بركات الوقيان يهتم بالجمهور الكويتي ولاشك ذلك يجعل الفكرة والمواضيع والفقرات جديدة وغير مكررة.

هل القضايا التي تقومين بطرحها بالبرامج تعد انعكاس للواقع السعودي أم مجرد صورة زائفة، وما مدى الحرية المتاحة لك للتحدث في القضايا الشائكة؟

قناة «الآن» تتبنى الإعلام الهادف ذو الرسالة الموضوعية والواقعية وذلك لا يمكن تحقيقه إلا من خلال مناقشة قضايا الناس اهتماماتهم الحقيقية ونحن فعلاً نناقش كل ما يتعلق بالمرأة السعودية ونستعين بخبراء واختصاصيين للاستفادة من ارائهم وكذلك تتنقل كاميرا البرنامج بين الناس في الشارع تتعرف على ارائهم وتعكسها كاملة بدون زيف.وأشير إلى أن ما يميز قناة «الآن» هو أنها تخاطب مشاهديها بطريقة راقية ومعتدلة ولذلك نجحت في أن تكون الأقرب إلى قلوبهم.

كونك من مجتمع محافظ، ألا يضعك ذلك تحت المجهر في التحدث بحرية عن آرائك واختياراتك الإعلامية؟

الحمد لله افتخر بالمجتمع السعودي المحافظ الذي انتمي إلية والحديث عن آرائي واختياراتي الإعلامية لا يضعني تحت المجهر فهو ليس ممنوعاً ولا يخرج عن حدود اللباقة، ولا يسيء للغير. فكل فقرات البرنامج مستوحاة من صميم المجتمع العربي المحافظ وتعبر عن قضاياه بطريقة لا تخرج عن اللباقة والاحترام.

خضت تجربة التقديم مع أكثر من إعلامي، فأيهما يحقق نجومية أكثر وشعبية للبرنامج...المذيع الواحد أم أكثر من مذيع؟

باعتقادي النجومية تتحقق للمذيع اذا نجح في ايصال رسالة البرنامج بطريقة سلسلة ومحببة لقلوب المشاهدين واذا لمس متابعوه مصداقيته واحترامه لهم ولعمله، فمتى ما اجتمعت كل هذه العوامل ينجح البرنامج ويحقق النجومية سواء كان تقديمه بواسطة مذيع واحد أو أكثر.

الإعلانات الترويجية كانت جزءا من مسيرتك الفنية..فماذا عنها؟

نعم قدمت عدداً من الإعلانات التي لا تتعارض مع تقاليدي كفتاة سعودية وقد كانت تجربة رائعة استفدت منها كثيراً.

بكلمتين كيف تصفين العمل مع قناة روتانا و ال بي سي وأيهما حقق لك النجومية؟

كل واحدة منهما مثلت محطة إعلامية هامة بالنسبة لي والتقيت فيها باساتذة تعلمت منهم وزملاء اذكرهم بكل خير واحترمهم كثيراً.

ترددت بعض الأقوال عن حدوث الخلافات بينك وبين قناة «ال بي سي» فما مدى صحة هذا الكلام؟

ليس هناك خلاف بيني وبين الـ lbc وكل ما ذكر في وسائل الإعلام حول هذا الموضوع نقل عني بسبب سوء فهم أو تكهنات غير صحيحة.

حدثينا عن غادة بعيدا عن كاميرا قناة «الآن»؟

أنا انسانة عادية، اهتماماتي مثل كل فتاة، تطمح إلى تحقيق النجاح على الصعيدين العملي والاجتماعي، واحرص على قضاء اوقات فراغي بين أفراد عائلتي وأصدقائي.

ماذا تعني لك هذه الكلمات:

الحب: سعادة .

الساحة الإعلامية: عامرة بالجيد والعادي والرخيص.

برنامج «حياكم»: جلسة صباحية نسائية، نتشاور ونتحاور ونتبادل الآراء والخبرات.

المرأة العربية: جميلة طموحة تكافح من اجل واقع أفضل وتحقيق ذاتها.

دبي- عبادة إبراهيم

تعليقات

تعليقات