صفات برجك

الرجل الحوت:

كاتم الأسرار هذا الرجل، لأنه مصدر طمأنينة لمعظم أصدقائه، حذر في الكلام الذي يقوله، لا يحب ان يؤذي أحداً، وقد تجده في معظم الأحيان وحيدا متأملا في كل أموره أو مستلقيا ينسج أحلاما زرقاء لغده، هذا لا يعني ان ليس له أصدقاء، بل قد يفاجئك بعدد أصدقائه الكبير، فهو يحب الناس ولا يحكم عليهم إلا بعد معرفة عميقة بهم كريم جدا، وفي نفس الوقت يعشق المال وكم يتمنى ان يكون من أثرياء العالم كي لا يتعب نفسه في البحث عن عمل أو التقيد بنظام وظيفة.

لأنه عاشق للوقت الفارغ من أي قيد في العمل قد يرتبك ويتعثر ويغرق في فوضى البحث عن هدوء ومتعة، ولكن له حظ كبير في مساعدة الآخرين له، والسبب انه طيب وحضوره غير مزعج، ومتى شعر هذا المولود بالأمان فإنه يعمل بكل أعصابه ليتوصل إلى النجاح المطلوب إذا انفعل جرح في كلام وصوب عينيه سهاما إلى وجه محدثه.

لكنه سرعان ما يهدأ مبديا كل استعداد للبدء من جديد، في الاجتماعيات يكون الصامت الأكبر فهو دائما غير مستعد ليلعب دور القائد أو انه يتكلم عن طبيعة عمله، خصوصا مع ناس بعيدين عن طبيعة هذا العمل ليشعر بأن لكلامه طعما.

المرأة الحوت:

هذه المرأة المحبة للحياة وللعيش برفاهية، إذا اقفل الحظ أبوابه ونسيت الفرص طريق بيتها، عندها تتحول إلى امرأة يائسة متشائمة تلجأ إلى المسكنات علها تنسى أما في الحالات التي تكون فيها الحياة في عينيها حلوة فستكون هي الأحلى، لها نظرات عميقة وهادفة، وعلى شفتيها ابتسامة قد تكون أكثر تعبيرا من كلام الأدباء، الفتاة الحوت تضحك لها الدنيا أو تعبس وهي طيبة إلى درجة السذاجة أحيانا في ما يتعلق بأمورها الخاصة.

أما في ما يخص غيرها فقد تكون الأقدر على فهم مشاعر الغير وعلى التعمق بمعرفة شخصيتهم إنسانة ودودة ومخلصة لأصدقائها، ولو أنها سريعة الانجراف مع آراء الآخرين، وسرعة تأثرها قد تدفعها إلى الحكم على المواقف بطريقة متسرعة إلا ان هذه المولودة خير من يساعد غيره، المال يعني لها حياة حلوة، إشباع رغبات، تمتعاً بالأوقات.

رفاهية وليس توفيرا وادخارا في العمل، حكيمة هي وأعصابها هادئة، ترحب بالنقد البناء، وترد الكيل كيلين إذا انتقدت لمجرد الانتقاد خصوصا، برأيها ان الحياة من دون ارتباط حرية أما إذا ارتبطت فإنها ستجعل حبيبها محور عالمها، تتقن فن المغازلة حد الجرأة في الكلام، وتغريها العلاقة الصعبة حيث يكمن جمال اكبر، لها قدرة فائقة على السير في المشوار حتى ولو كان طويلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات