أميرة في «موفنبيك» تجذب المثقفين إلى معرض السوري رضوان الجبر

أميرة في «موفنبيك» تجذب المثقفين إلى معرض السوري رضوان الجبر

ضمن خطته في تحول أروقة الفندق إلى «أروقة فنية»، تجمع الفنانين والمثقفين المقيمين وزوار دولة الإمارات، يستمر فندق «موفنبيك بر دبي» في استضافة المعارض الفنية، التي تجذب شريحة جديدة من الزوار إليه، وتكرس دوره بوصفه أحد فنادق المدينة التي تحرص على التجدد. وتترافق هذه الخطط الجديدة، مع التحديث الذي أجراه الفندق على غرفه، وكذلك افتتاحه لمطاعم جديدة، أولها مطعم هندي تقليدي.

وقد جمع المعرض الأخير للفنان السوري المقيم في ألمانيا رضوان الجبر حشداً من المثقفين، من روائيين وصحافيين ولغويين وشعراء، إضافة إلى عاملين في قطاع الموسيقى والترفيه، وتحلق الجميع حول اللوحات التي مثلت رحلة ارتحال أنثى هي أميرة، «وليست من سلالة ملكية»، على حد تعبير الفنان الجبر الذي أعطى هذه العبارة عنواناً لمعرضه المستمر في الفندق.

وتميزت اللوحات بحساسية راقية وحرفية في الخطوط، اعتمد فيها الرسام على خبرته الهندسية التي اكتسبها بالدراسة والتعمق.وقال عبده كيالي ان الفندق سيستمر في إحياء تقليد «الصالونات الثقافية» التي شاعت في العالم العربي القرن الماضي، «ونفتقدها حالياً»، بينما عبر الجبر عن سعادته العارمة بعرض لوحاته في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات