شركات الأثاث العالميّة.. البساطة في بعد إنساني

شركات الأثاث العالميّة.. البساطة في بعد إنساني

صورة

عوامل كثيرةٌ تؤثّر على اختياراتنا أثناء انتقاء أثاث المنزل، الذوق في الدرجة الأولى والميزانيّة في الثانية، وغير ذلك، ولكّن هل فكّرنا يوماً بأن هذه العوامل هي نقطة الارتكاز الرئيسيّة لشركات تصنيع الأثاث! بالتأكيد لأنّها تحكم على المنتج، اما أن يشهد قبولاً ويحقّق أرباحاً، أو أن يكون منفّراً، ويتوقّف تصنيعه بعد أوّل إصدار.

مع تعدد متاجر الأثاث العالميّة في الإمارات، وغزارة الإنتاج لديها، بات بعضها يتّهم البعض بالتكرار في الأسلوب، فآيكيا على سبيل المثال، تنتج العديد من قطع الأثاث المتشابهة بالتصميم العام والمختلفة بالتفاصيل البسيطة، أيكيا بررت هذا الأسلوب على لسان مديرها في أبوظبي جيمس ماكو جين باعتمادها منطلق البساطة والعمليّة، الذي يخوّلها منح الضمان طويل الأمد، ويبقى الحكم للمستهلك.

الى ذلك تعمل مختلف شركات تصنيع الأثاث على إطلاقٍ منتجاتٍ تتماشى مع السوق الإماراتي، والسبب في ذلك هو اختلاف التصميم الداخلي الشرقي للمنزل عن الغربي منه. ولفت ماكو جين إلى أن أيكيا قدمت مجموعةٍ مختلقة من موائد الطعام كبيرة القياس لتناسب حاجات العائلات الكبيرة، واختارت الألوان الداكنة أيضاً، كالأسود البنّي، لتكون سمة المنتجات المخصّصة للأسواق العربيّة، مع الحرص على الاحتفاظ بهويّة الأثاث نفسه.

ومع زيادة الإنتاج، تبرز مشكلةٍ لطالما كانت مصدر قلقٍ للجمعيات البيئيّة بالدرجة الأولى، ولنا نحن، سكّان كوكب الأرض، بالدرجة الثانية، فمصدر أخشاب تلك المنتجات هو الأشجار بلا شك، ما يخلق ضغطاً من قبل الصندوق العالميّ للطبيعة على شركاتٍ مثل آيكيا لتحصل على موادها الخام من مصادر مسؤولة، ولتجاوز هذه العقبة، أو للتقليل من التأثيرات السلبيّة، يعمل متخصّصو الغابات لدى الشركة على تزويد كافّة المنتجات بأخشاب من غاباتٍ معتمدة وتدار بطريقة مسؤولة.

ومن ناحيةٍ أخرى، تتبارى الشركات ذاتها لترك انطباعٍ جيّد في مجال القضايا الإنسانيّة، فبعضها ينتهج مبدأ «التجارة العادلة»، حيث تتعامل مع منتجي المواد الخام مباشرةً، بعيداً عن الوسطاء، ضماناً لحقوق هؤلاء العمّال، فيما تعمل آيكيا عن كثب مع منظّمة اليونيسيف ومؤسّسة إنقاذ الطفل، لدعم المشاريع الإنمائيّة في دولٍ مثل مصر وباكستان والهند، وتأمين الاحتياجات التعليميّة فيها.

جيمس ماكوجين

«تكمن رؤية آيكيا في إتاحة قائمة واسعة من المفروشات المنزلية، جيدة التصميم والكفاءة، وذات جودة واعتمادية مميزة، وبأسعار أكثر انخفاضاً، بحيث يملك غالبية الأشخاص القدرة على شرائها».

مدير- آيكيا أبوظبي

ميلي. فرانيسفيتش

«أخلاقيات آيكيا الجوهرية قائمة على تقديم متجر ينبض بالحيوية، ووجهةٌ كاملة لكافة أفراد العائلة، لقضاء أوقات الفراغ والترفيه»

مدير المجموعة، قسم التجزئة

محمد المبارك

«نحن حريصون على استقدام أفضل العلامات التجارية في العالم واستضافتها في جزيرة ياس، ولا شك أن البدء في إنشاء أفضل متاجر آيكيا في الشرق الأوسط يعد خطوة هامة نحو هذا الهدف»

المدير المالي، الدار العقارية.

حجر أساس

وضعت آيكيا حجر أثاث لمتجرها الثاني في أبوظبي، والذي سيتمّ افتتاحه في جزيرة ياس العام المقبل، ومن المتوقّع أن يخدم هذا المتجر 5,1 مليون زائر في أوّل عامٍ له.

دبي ـ علي محيي الدين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات