ميريام فارس: أنا مطربة «ميلودي» المدللة ولا أقلد شاكيرا

ميريام فارس: أنا مطربة «ميلودي» المدللة ولا أقلد شاكيرا

صورة

رفضت الفنانة اللبنانية ميريام فارس اتهام البعض لها بتقليد الفنانة العالمية شاكيرا في أمور عديدة منها الشكل والرقص، مؤكدة أنها بهذه الهيئة من حيث تسريحة الشعر والملابس وطريقة الحياة منذ طفولتها، وأنها ترقص في أغانيها بشكل تلقائي وعفوي بعيداً عن التقليد.

ورغم ذلك فهي تحب الفنانة شاكيرا وتتابع أعمالها، «الحواس الخمس» التقى الفنانة ذات القوام الرشيق ميريام في كواليس برنامج «ليالي السمر» الذي تقدمه ميس حمدان في قناة أبوظبي الأولى ودار هذا الحديث .. تقول ميريام عن البرنامج: بصراحة شديدة أعجبت بالبرنامج في موسمه الأول الذي عرض في النصف الثاني من العام الماضي وتمنيت أن أشارك فيه لأنه برنامج متميز ومختلف عن البرامج الغنائية الأخرى سواء في الشكل أو من حيث المضمون الذي يعتمد على الغناء أكثر من الحوار وأنا أحب هذه النوعية من البرامج، وأعترف لك أنه لو لم يقم فريق عمل البرامج بالاتصال بي للمشاركة فيه لكنت بادرت بنفسي بعمل هذه الخطوة.

ولا أفضل الظهور في البرامج التليفزيونية دون سبب وأفضل أن أسير على هذا المنوال حتى لا أستهلك تلفزيونياً، وقد اخترت الظهور فقط في «ليالي السمر» لأنني أعجبت بالبرنامج، وأعتقد أن إطلالتي من خلاله في هذا الموسم تكفي. وحول المقولات التي تترد في كواليس أهل الفن عن أن ميريام هي مطربة «ميلودي» المدللة، قالت الفنانة: «نعم أنا مدللة في «ميلودي» وأفتخر بذلك وأعتقد أنني أستحق الدلال، ولا أحد «بيمون- باللهجة اللبنانية» على أحد في هذا المجال، الفنان هو الذي يفرض نفسه، وكل فنان ناجح ومجتهد يلقى النجاح الذي يستحقه من دون تمييز ولا بد لشركته أن تهتم به»، أما عن عدم إصدارها لأغنية منفردة ناجحة بدل التركيز على إصدار ألبوم كامل.

كما يفعل بعض الفنانين فتقول: «لست ضد الأغنية المنفردة وسبق أن فعلت في أغنية «مكانه وين»، فالحاجة والرغبة وطلبات السوق هي من تفرض على ذلك ومتى ما شعرت بحاجتي لها لن أتردد.

كما أوضحت ميريام ما تردد في بعض وسائل الإعلام من طلب الرئيس الشيشاني ليدها للزواج بعد الحفل الذي أحيته في قصر الرئاسة في «غروزني»، مشيرة إلى أن هذه الحادثة جاءت على سبيل مزاح من الرئيس رمضان قديروف، وأظهرت ميريام غضبها من سرقة فنانة إسرائيلية لإحدى أغانيها قائلة: لم أنزعج يوماً بقدر انزعاجي من هذا الأمر، ألا يكفي أنهم سرقوا أرضنا!!.

ونفت ميريام الشائعات التي ترددت حول استعدادها لبطولة فيلم مصري من إخراج خالد يوسف، مؤكدة أنها سمعت بهذا الخبر عن طريق بعض وسائل الإعلام وأنها لم تلتقِ المخرج أو تتعرف به، ولكنها أكدت تأنيها تجاه عروض مجموعة سيناريوهات للتمثيل مقدمة إليها بعد تجربة فيلم سيلينا وقالت: لا يمكن أن أقوم بأي خطوة ناقصة في عالم التمثيل ولدي متسع من الوقت لاختيار ما يناسبني.

أما عن غنائها بلهجات عربية مختلفة، ومطالبة بعض الأقلام للمطربين اللبنانيين بالتوقف عن أداء الأغاني المصرية؛ قالت ميريام: لا أحب الآراء المتطرفة أو التمييز، فأنا فنانة عربية ومن حقي غناء ما اقتنع به.

وقريبا جداً سأقدم أغنية مغربية بعدما لاقيت ترحيباً كبيراً في مدينة كازابلانكا بعد المهرجان الغنائي الذي أحييته فيها وحضره أكثر من 000 .100 شخص، فأردت تحية أهل المغرب على طريقتي من خلال هذه الأغنية التي تجمع الموسيقى المغربية القديمة والجديدة وأقدمها بشكل حديث».

وحول جديدها كشفت ميريام فارس أنها بصدد الإعداد لألبوم خليجي يتضمن أغنيتها «ولعوه» التي غنتها في مهرجان «هلا فبراير»، كما أنها تقوم بالتحضيرات لألبومها اللبناني- المصري الجديد ويتضمن أغنية باللهجة المغربية.

أبوظبي- محمد الأنصاري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات