ديكور

«كريت وباريل» منتجات منزلية مسكونة بالقيمة والمضمون

صورة

في مطلع الستينات عاد الزوجان الشابان جوردون وكارول سيجال من شهر العسل في أوروبا، وأثناء غسيلهما صحون العشاء في إحدى الأمسيات، شعرا بالأسف لعدم وجود أي مكان في الولايات المتحدة لشراء التجهيزات المنزلية العصرية ذات السعر المناسب التي استحوذت إعجابهما خلال أسفارهما.

الى ذلك تملك آل سيجال الشغف لتوفير هذه التصاميم للآخرين، فاستأجرا موظفاً واحداً ومصنعاً مهجوراً للمصاعد في شارع ويلز بمدينة شيكاجو؛ وسافرا الى كافة أنحاء أوروبا لشراء الأدوات مباشرةً من صانعي الزجاج والخزف ومن مصانع القدور النحاسية الفرنسية الجميلة، وأدوات المائدة البسيطة والبيضاء.

ومع نفاد النقود اللازمة لعرض بضائعهما، قام الزوجان بتكديس صناديق الشحن على شكل رفوف وملء البراميل الواردة من أوروبا بالسلع الرائعة، وبذلك كانت الضرورة وراء اسم وأسلوب «كريت وباريل» المميز.

وفى السياق ستمثل دبي منصة انطلاق مثالية لتوسيع حضور العلامة التجارية في المنطقة نظراً لما تتمتع به من سوق مزدهرة لقطاع التجزئة، ومراكز تسوق عصرية، فضلاً عن استقطابها للعلامات التجارية المرموقة، وقاعدتها المتنوعة والراقية من العملاء حيث اعلنت «مجموعة الطاير» أخيرا عن توقيعها اتفاقية امتياز حصري لافتتاح أول متاجر «كريت وباريل» في منطقة الشرق الأوسط. في مارس 2010 في كل من مول الإمارات، ومردف سيتي سنتر.

وتعد «كريت وباريل» اليوم إحدى شركات المفروشات الرائدة في الولايات المتحدة الأمريكية بتصاميمها الحصرية المميزة للأثاث والأدوات المنزلية بما في ذلك أدوات المطبخ، ومفارش الطاولات والإكسسوارات المنزلية، وكانت المنتجات ذات التصميم المتميز والقيمة الجيدة حجر الأساس الذي ارتكزت عليه الشركة في نجاحها منذ بداياتها، ولا يزال يكلل مسيرتها حتى اليوم. كما تعد خدمة العملاء الممتازة وجودة المنتجات من المعايير الأساسية التي ساعدت الشركة على تبوّؤ مكانتها الرائدة في هذا المجال.

وتتضمن عائلة «كريت وباريل» من العلامات التجارية فرعها العصري «2»، وعلامة التجزئة «ذا لاند أوف نود» المتخصصة في مجال مفروشات الأطفال. وهي تعمل حالياً على إصدار كتيب خاص يتضمن تشكيلة منتجاتها المتميزة من المفروشات، والأثاث الجاهز للتركيب، وتجهيزات المائدة العصرية، والإكسسوارات المنزلية، ناهيك عن اشتهارها بخدمة سجل خيارات هدايا الزواج.

وتقوم الفلسفة الأساسية لعلامة «كريت وباريل» التجارية على الارتقاء بحياة ومنازل العملاء بمجموعة من المنتجات الفريدة والمميزة التي صممت لتناسب إمكاناتهم المادية ، حيث أصبحت «كريت وباريل» في الثمانينات متجراً متكاملاً لبيع كافة أنواع المفروشات المنزلية مع طرح منتجات عالية الجودة في مجموعة متميزة من فروعها. وقد غدا أسلوب «كريت وباريل» الآن متاحاً في تشكيلة عصرية ومريحة من الأرائك المغطاة، وطاولات القهوة المصنوعة من خشب الصنوبر، والخزانات المزخرفة، وغرف السفرة ذات اللون الأحمر الفاتح، وغرف النوم المستوحاة من الأكواخ الصغيرة. وبنهاية هذا العقد، تكمل الشركة 30 عاماً من مسيرتها بامتلاكها 30 متجراً في مختلف أنحاء الولايات المتحدة بما في ذلك سان فرانسيسكو، ولوس أنجلوس، ودالاس، وواشنطن ومينيابوليس.

بحلول السبعينيات، أصبح متجر المفروشات المتواضع والعصري في شارع ويلز مقصداً يحظى بشعبية واسعة. وقد طرحت «كريت وباريل» آنذاك تشكيلة مميزة من أدوات القلي الضحلة، وطناجر السفرة الخاصة بالصلصة، وأطباق القوالب؛ بالإضافة إلى أقمشة «ماريميكو» التي ظهرت آنذاك بتشكيلة مميزة من التنانير القصيرة والقمصان الرجالية ومعلقات الزينة الجدارية والحقائب. ومنذ عام 1971 أصبح لعلامة «كريت وباريل» التجارية ثلاثة متاجر في شيكاجو بما في ذلك متجرها الأول ضمن مركز تجاري في بلدة أوك بروك بولاية ايلينوي. وفي عام 1977 تم افتتاح أول متجر لها على الساحل الشرقي للولايات المتحدة في جادة ماساشوسيتس الواقعة في مدينة كامبريدج بولاية ماساشوسيتس.

تم افتتاح أول متاجر «كريت وباريل» في حي «أولد تاون» بمدينة شيكاجو على مساحة أعيد تجديدها من معمل قديم للمصاعد؛ حيث عمد الزوجان الشابان جوردون وكارول سيجال إلى افتتاح متجر ضم كافة أدوات المنزل العصرية التي عرفوها في أوروبا. وتمثلت فكرة المتجر في التعامل مباشرة مع الورشات والمصانع الأوربية دون أي وسيط تجاري، فاستطاعا بذلك توفير هذه التصاميم البسيطة والرائعة بأسعار مناسبة، وحقق المتجر نجاحاً باهراً في شيكاجو. وفي عام 1967 تم نشر أول كتيب لتصاميم «كريت وباريل».

في عام 1990، كان آل سيجال فخورين بافتتاح متجرهم الحائز على جوائز لتصميمه وفق أسلوب معماري حيوي في جادة ميشيغان بمدينة شيكاجو. ويمتاز هذا المتجر المدهش بردهته المفعمة بالأضواء وإطلالته الواسعة، حيث أرسى معياراً جديداً لتجارة التجزئة الخاصة بقطاع المفروشات. وفي عام 1995، انضمت مانهاتن إلى قائمة فروع مع افتتاح متجر اخر في جادة ماديسون؛ واحتفلوا في العام ذاته بافتتاح متجرهم الخمسين في سان ماتيو بولاية كاليفورنيا.

دبى - رشا عبد المنعم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات