عودة رياضية فاخرة بأربعة أبواب وقوة 390 حصاناً

مكسيما حديث مجالس الشباب

صورة

تعود مكسيما التي طالما أحبها عملاء نيسان في الدولة لتتصدر أحاديث مجالس الشباب حيث إنها ترضي شغفهم من جميع النواحي، وهي تتفوق على مثيلاتها مثل أكورد وكامري وجالنت من حيث السرعة وتنافس بي إم دبليو الفئة الثالثة وأودي إي 4 ومرسيدس الفئة سي من حيث الفخامة والسعر.

وضعت نيسان نصب عينيها أهدافاً طموحة للغاية قبل تصميم مكسيما الجديدة، من ضمنها تحقيق «أفضل أداء لسيارة بمحرك أمامي ودفع أمامي في العالم»، بالتناغم مع مزايا متفوقة ورائدة في فئتها تشمل التسارع والكبح والتماسك والتوازن والحرفية وتصميم حجرة القيادة. حددت نيسان ثلاثة عناصر يجب أن تتغير في السيارة، وهي تشمل التالي: تصميماً خارجياً أكثر جرأة بشخصية قوية وطبع لافت؛ «حجرة قيادة خارقة» ينتج عنها مقصورة تجمع بين الجودة العالية والتركيز على السائق والرحابة والتكنولوجيا العملية؛ أداءً رائداً ضمن فئة السيارة يعزز المقولة السائدة بين أصحاب الأجيال السابقة، وهي «أقصى مكسيما».

تصميم جريء... بينما كانوا يسعون للخروج بإطلالة قوية وبسيطة في الوقت عينه، أراد مصممو مكسيما تأكيد شخصيتها المبتكرة وإضافة عامل «الدهشة» إليها لتمييزها بوضوح عن منافساتها ضمن فئتها. يتمحور التصميم الخارجي لمكسيما الجديدة حول «الحركة السائلة»، التي تركز على تدفق أسطحها القوية والجميلة مثل الأمواج الانسيابية. تبدأ شخصية مكسيما بإطلالة جريئة ورفارف ضخمة. ومن الملاحظ أن الطابع النحتي للجسم والرفارف نادراً ما يُستخدم في السيارات التي تسوّق على نطاق واسع، نظراً لما ينطوي عليه هذا الأمر من تعقيد هندسي وتصنيعي.

يعكس تصميم مكسيما الجديد إطلالة قوية وفاخرة. فالمصابيح الأمامية الكبيرة الملتفة على شكل الحرف «L» تضيف بُعداً لافتاً على التصميم العام. بينما تضفي المقومات المتحفظة المحيطية إطلالة توربينية قوية ملؤها الطاقة والقوة. ويتضافر تصميم المصابيح الأمامية اللافت مع مدخل هواء شبكي أمامي عريض وفتحة صادم كبيرة وغطاء محرك نافر، ليُضفي على مكسيما تعبيراً مهيباً يتلاءم مع ملامح الجسم الأخرى.

قاعدة متطورة

بُنيت مكسيما في أجيالها السابقة على قاعدة دفع أمامي. أما بالنسبة إلى الجيل الحالي، فقد كانت الاحتمالات جميعها مفتوحة أمام فريق تطوير مكسيما الجديدة. ومن ضمن هذه الاحتمالات، فوائد الدفع الأمامي مقارنة بالدفع الخلفي.

على الرغم من وجود فوائد معروفة للدفع الخلفي على صعيد الأداء الرياضي، قرر فريق التطوير في نهاية المطاف، أنه بتصميم مكسيما على «قاعدة دي» الخاصة بنيسان قُدمت للمرة الأولى في طرازي نيسان ألتيما سيدان وكوبيه الحاليين سيكون ممكناً الالتزام بأهداف الأداء المحددة لمكسيما من دون التخلي عن فوائد الدفع الأمامي، والتي تشمل كلفة ووزن أقل بالإضافة إلى رحابة أكبر مقارنة بقاعدة دفع خلفي.

وللخروج بأداء قيادة يستحق لقب القمة عند نيسان، عمل فريقا هندسة جسم مكسيما وهيكلها سوية لضمان شعور آمن أثناء القيادة مع إلغاء ظاهرة «التفاف المقود نتيجة عزم الدوران» بالكامل تقريباً أثناء التسارع، هذا مع درجة من الرشاقة تجعل من قيادة السيارة أمراً ممتعاً.

محرك سلس

تتمتع مكسيما الجديدة بمقدار كبير من القوة وعزم الدوران لتأمين تسارع ممتاز بالتناغم مع «صوت مكسيما» المعهود، وهو عبارة عن صوت عادم رياضي يضفي شعوراً بالرضا على السائق. وتحتوي السيارة على نسخة مطورة خصيصاً من محرك «في كيو» VQ الذي حاز على عدد من الجوائز. ويتألف هذا المحرك، الذي جرى تعزيزه للارتقاء بأداء القيادة وسلاستها إلى مستويات جديدة، من ست اسطوانات على شكل «V» سعة 5 ,3 ليترات.

يمتاز المحرك بتصميم معياري مع مقعد مِرفق ونتوءات كامة بدقة تصنيع مجهرية، ومكابس خفيفة الوزن مطلية بالموليبدِنوم، ومجمّع سحب من الراتِنج، وتحكم رقمي بالإشعال المسبق، بالإضافة إلى ستة مِلفّات إشعال فردية (واحد لكل شمعة احتراق) ونمط دفق عرضي للمبرّد. كما استخدم نظام التحكم المتغير باستمرار بتوقيت الصمامات ونظام حثّ متغير، وسلسلة توقيت صامتة، وخانق بتحكم إلكتروني.

تعليق ومقود

صُمم تعليق مكسيما كي يؤمن قيادة حماسية ومريحة مع استجابة جيدة. ويستخدم التعليق الأمامي، الذي يتألف من قائمة انضغاطية ونابض لولبي يرتكزان على هيكل جزئي، أجزاء خفيفة الوزن من الألمنيوم بشكل مكثف. ويوفر غطاءً علوياً على شكل «X» الصلابة المطلوبة للجسم الأمامي كي يتمّ تثبيت التعليق.

يؤمن تصميم تعليق مكسيما الخلفي المستقل متعدد الوصلات، الذي يرتكز على هيكل جزئي أيضاً، تماسكاً وتوازناً مذهلين عبر الحد من تغير زاوية انحناء العجلات عن محورها العمودي أثناء الانعطاف.

كما تم فصل المخمّدين الخلفيين والنوابض بعضها عن البعض الآخر للحد من الاحتكاك، وأصبحت المخمدات متراصفة مع مركز العجلات، ما يؤمن تخميداً ممتازاً ويحد من الخشونة. يجدر الذكر أن قضيبي التثبيت الأمامي والخلفي يتوفران قياسياً.

حجرة خارقة

تمثل تحدياً آخر في تصميم سيارة سيدان رياضية، بتصميم حجرة قيادة للسائق تكون جذابة ورياضية، من دون المساومة على مزايا السيدان التقليدية التي تشمل راحة الركاب والرحابة والعملية. لذلك، طور فريق تصميم مقصورة ركاب مكسيما الجديدة مفهوم مقصورة «حجرة القيادة الخارقة، لكن بحيّز كاف».

ويتضمن هذا المفهوم مفاتيح تشغيل قريبة من السائق ويضفي شعوراً مماثلاً للذي تؤمنه سيارة رياضية، لكن بحيّز كبير وراحة للسائق والركاب على حد سواء. وقد شددت كلمات التصميم الرئيسية أثناء مرحلة التطوير على صفات «مدهش وحريري»، و«جودة عالية»، و«حرفية»، و«تكنولوجيا متطورة».

دبي - راشد دبدوب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات