إيقاع

نجوى سلطان: أنا مستهدفة من أعداء النجاح

صورة

2009 وجه الخير عليها، فقد حصلت خلاله نجوى سلطان على لقب ملكة جمال الفنانات ، وجائزة أوسكار أفضل فنانة استعراضية في مصر، وكرمها وزير السياحة اللبناني..

أدواتها للنجاح الجمال والصوت الحلو والكاريزما المختلفة ... «الحواس الخمس» التقاها وكان هذا الحوار: * تهانينا لحصولك على لقب ملكة جمال الفنانات 2009، ولكن هل كنت تتوقعين هذا اللقب؟ ـ إطلاقا...فوقتها كنت أحيي حفلة لملكة جمال تشيكوسلوفاكيا في رأس الخيمة وحضرته ملكة جمال العالم، وظن القائمون على الحفل أنني إحدى المتباريات حتى أنهم طلبوا مني المشاركة على اللقب، وتقريبا بعد ثلاثة أيام جاءني اتصال من بيروت أخبرت فيه أنني نلت لقب ملكة جمال الفنانات. * حصلت على جائزة أوسكار أفضل استعراضية في مصر، والجوائز يقال إنها مدفوعة الأجر من قبل الفنانين..فما تعليقك؟ ـ هذه الفئة التي تتحدث بهذا الشأن يطلق عليها أعداء النجاح، فجائزة أفضل فنانة استعراضية حصلت عليها بسبب أدائي المتميز في أغنية «اللي بحبه ده» وهي من ألحان المرحوم رياض الهمشري وكلمات وسام صبري وتوزيع محمد مصطفى، و لجنة التحكيم كانت تضم الموسيقار الكبير محمد سلطان ومديحة يسري ونبيلة عبيد واعتقد أن كل هذه الأسماء فوق مستوى الشبهات.

* ماذا عن تكريم وزير السياحة اللبناني ؟ ـ أعتبر هذا التكريم وسام على صدري، لأنه يعطيني دفعة للإمام لأحقق المزيد من النجاح في مجال الغناء، وأشكره لأنه يكرم الفنان وهو حي، وليس بعد موته كما جرت العادة. * ما سر انسحابك من روتانا والاتجاه للإنتاج ؟ ـ لم تعطن روتانا حقي من ناحية توزيع الألبوم، بالإضافة إلى تميزها لبعض الفنانين على حساب آخرين، فمثلا برنامج «مع حبي» لجمانة مراد لم يستضفن على الرغم من نجاح ألبومي وتصويري ثلاث كليبات، فقررت الانسحاب والإنتاج لنفسي حتى لا أخضع للاحتكار، وحاليا شركة «إي إم أي» تقوم بتوزيع ألبوماتي وأنا مرتاحة كثيرا معهم. * ماذا عن خلافاتك مع المخرجة راندا قديح؟ ـ كان هناك اتفاق بيني وبينها على تصوير أغنية «اللي بحبه ده» واتفقنا على شروط معينة وديكورات خاصة للكليب، وعندما حان وقت التصوير لم تف بالشروط المتفق عليها لتنفيذ الفيديو كليب، وبالتالي لم تكن تستحق المبلغ المتفق عليه، وبدل سعيها لتصحيح الأوضاع رفعت شكوى قضائية، وبدوري رفعت أنا أيضا شكوى وأعطيت المحامي شيكا بالمبلغ المستحق على شرط أن تعطينا كافة الفواتير التي تم صرفها على الكليب، وهذا الكلام تقريبا منذ 9 أشهر وحتى الآن لايزال الشيك عند المحامي.

* صرحت في أكثر من لقاء أنك محاربة من قبل أهم الفنانات العربيات..فهل تجدين نفسك مستهدفة فنيا؟ ـ بالتأكيد...فهناك العديد من الفنانات اللواتي يحاولن الإيقاع بي، والوقوف ضد فني حتى لا يلمع نجمي في سماء الغناء، ولكن «يا جبل ما يهزك ريح»، فهذه المافيا المخفية التي تديرها بعض الفنانات لن تجدي نفعا معي لأنني أقدم فنا نظيفا وراقيا، وحتى الخلاف الذي صار بيني وبين راندا أعتقد أن وراءه أشخاص يحاولون إيقاف الكليب لمصلحة فنانين آخرين. * كيف تصنفين نفسك فنانة استعراضية أم مغنية إغراء؟ ـ أنا أرفض الإغراء ولكني أتبع الموضة التي تبرز جمالي بطريقة لائقة، فالجمال والصوت الحلو والكاريزما هم مفتاح نجاح النجم ، وأنا أرى نفسي فنانة استعراضية، أرقص وأغني بطريقة بعيدة عن الابتذال.

أغانٍ مختلفة

المغنيات اللبنانيات متهمات بافتعال الإغراء في أغنياتهن بطريقة مبالغ فيها.. فما تعليقك؟

الفنانة اللبنانية تهتم بأناقتها وظهورها على الشاشة بطلّة مميزة، والإغراء موجود منذ القدم ، وليس فقط اللبنانيات اللواتي يفتعلن الإغراء، بل ثمة مغنيات من دول عديدة، والأغنية اليوم اختلفت عن زمان فهي ليست مجرد صوت بل استعراض وصورة وديكور وملابس.

ما الذي يميز نجوى سلطان عن باقي مغنيات الساحة الفنية ؟

أحاول في أغنياتي التنوع بين اللهجة اللبنانية والمصرية والخليجية لإرضاء أكبر شريحة من الجمهور العربي، ولذلك أغنياتي ترضي مختلف الأذواق، كما أنني أحرص على التعامل مع شعراء وملحنين متميزين.

ما أحدث أخبارك الفنية؟

حاليا بصدد تصوير أغنية «فيك حاجة شداني» في مصر، والالتقاء مع مخرجين ومؤلفين للاتفاق على تصوير فيلم جديد.

دبي - عبادة إبراهيم

تعليقات

تعليقات