ننتظر موافقة اتحاد الرياضات البحرية للحصول على تنظيم السباقات في كل القارات

فيروز يؤكد استضافة الدولة لإحدى جولات بطولة العالم للفورمولا 2

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

رفع عبدالسلام فيروز المدير التنفيذي لمؤسسة عالم الفورمولا اسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على اهتمامه المستمر بالكوادر الوطنية، وقال ان نجاحه في الوصول إلى العالمية والإشراف على بطولات كبرى للفورمولا 2000 نبع من الدعم المعنوي الكبير لسموه من خلال التوجيهات السامية بتشريف اسم الإمارات في المحافل الخارجية.

وقال ان دولة الإمارات تعتبر من الدول الرائدة في الرياضات البحرية ولهذا السبب اصبحت للدولة سمعة مشرفة من ناحية وجود متسابقين وابطال عالميين وكوادر ادارية مرموقة على المستوى الدولي. وقال ان هدفهم الاساسي في مؤسسة عالم الفورمولا للرياضة هو الترويج لاسم الإمارات على مستوى العالم من خلال تنظيم كبرى البطولات، خاصة وان الفترة المقبلة تشهد تحولات كبيرة في كل الرياضات من الهواية إلى الاحتراف.

واوضح فيروز ان النجاح الذي حققه على مدى سنوات طويلة في تنظيم السباقات العالمية على مستوى قارتي افريقيا واسيا دفعه إلى الترشح باسم الإمارات للفوز بمنصب مروج كافة البطولات في القارات الاخرى من العالم والذي سيتم اختياره في اجتماعات الاتحاد الدولي في شهر نوفمبر المقبل، مشيراً إلى ان فكرة ترشحه نبعت من حصوله على موافقات الكثير من الدول الاسيوية والافريقية وبعض الدول الاوروبية.

واوضح ان ملف ترشيحه ينتظر فقط الحصول على موافقة رسمية من اتحاد الإمارات للرياضات البحرية وتمنى الحصول على هذه الموافقة خلال الايام المقبلة حتى يتم اعتماد ترشيحه، وقال انه على اتصال مستمر بالفريق سيف الشعفار رئيس اتحاد الرياضات البحرية الذي يولي مختلف البطولات اهتمامه الخاص.

وأبد فيروز سعادته بالنجاح الذي تحقق في جولتي ختام بطولة القارات في مصر، وقال ان لولا الانقلاب المفاجئ الذي حدث لزورق بطلنا عارف الزفين لكان اللقب من نصيب الإمارات في هذه البطولة بشهادة كل المتابعين للجولتين الثالثة والرابعة، وكشف عن رغبة 3 مدن مصرية من بينها القاهرة والغردقة للترشح لاستضافة احدى جولات بطولة القارات العام المقبل، واكد عدم وجود مانع لاقامة الجولة على نهر النيل في حالة اختيار القاهرة مشيراً إلى انها ربما تكون التجربة الأولى في قارة افريقيا لكون نهر النيل لم يشهد اي سباقات من هذا النوع من قبل.

بدء الترتيبات لبطولة العالم

من جهة اخرى اعلن المروج العالمي عبدالسلام فيروز المدير التنفيذي لمؤسسة عالم الفورمولا عن بدء الترتيبات لبطولة العالم للفورمولا 2 هذا العام تحت اشراف مؤسسة عالم الفورمولا التي منحها الاتحاد الدولي للرياضات البحرية الاشراف على تنظيم جولات البطولة في قارتي افريقيا واسيا، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده فيروز في اليوم الختامي لبطولة قارات العالم التي اقيمت في مصر على ساحل البحر الاحمر في منتجع بورت غالب برعاية مجموعة الخرافي، بحضور المراقب الدولي احمد ابراهيم، وجوردان ستيوارت ممثل الاتحاد الدولي للرياضات البحرية وزكاريا امان مندوب الاتحاد الماليزي.

واكد فيروز اعتماد الدول التي تستضيف الجولات الأربع الأولى لبطولة العالم وهي على التوالي البرتغال ولاتفيا والسعودية وماليزيا، وهناك جولتان سيتم الاعلان رسمياً عن الدولتين المستضيفتين لهما خلال الايام القليلة المقبلة، واشار فيروز الا ان النية تتجه لتكون الإمارات احدى الدولتين استناداً للخبرة المتوفرة من ناحية الكوادر التنظيمية وتوفر الظروف البيئية والطبيعية في الدولة لهذه الرياضة، واشاد فيروز بالنجاح الذي حققته بطولة القارات هذا العام واكد ان جولة ماليزيا كانت من افضل الجولات بفضل التعاون الذي اولاه زكاريا امان لتلك الجولة.

وبدوره اكد احمد ابراهيم المراقب الدولي والمدير التنفيذي لنادي الفجيرة للرياضات البحرية ان تنظيم الجولة الثانية لبطولة القارات في امارة الفجيرة حظي بتجاوب ودعم كبيرين من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الاعلى للاتحاد حاكم الفجيرة، وقال ان نادي الفجيرة للرياضات البحرية سيكون هو المقر الرسمي للفورمولا 2000، مشيراً إلى ان النيجة تتجه الآن إلى ترشيح الفجيرة لتستضيف احدى جولات بطولة العالم وهي كبرى بطولات الفورمولا 2000.

وابدى الماليزي زكاريا امان سعادته الكبيرة بحضور الجولة الاخيرة لبطولة القارات في مصر، وقال ان نجاحهم السابق في تنظيم احدى جولات بطولة العالم نبع من الاهتمام الذي تجده هذه الرياضة وحرص حكومة ماليزيا على الاستفادة من البطولة من ناحية سياحية واقتصادية ووعد باستمرار التميز في التنظيم من خلال الجولة الرابعة لبطولة العالم في ماليزيا نهاية العالم الحالي.

كولن جلف وجد الطريق ممهداً بعد خروج الزفين

لم يجد البريطاني كولن جلف صعوبة تذكر في الفوز بلقب بطولة القارات للفورمولا 2000، للمرة الثانية على التوالي بعد خروج متسابقنا عارف الزفين من سباق الجولة الثالثة جراء الاصابة التي تعرض لها خلال انقلاب زورقه حيث كان الزفين هو المرشح الأول للبطولة قبل بداية الجولتين الثالثة والرابعة استناداً لتصدره الترتيب العام بعد جولتي مسقط والفجيرة.

واظهر الزفين مقدرة عالية في السيطرة على مركزه الأول خلال الجولة الثالثة عندما تصدرها بعد الشوط الثامن عشر ولم يتبق له سوى 12 شوطاً ليتوج بلقبها ومن ثم الدخول للقب القارات بآمال كبيرة الا ان حادث انقلاب زورقه حال دون فوزه مما جعل جلف يدخل للجولة الاخيرة وهو مرتاح دون منافس لدرجة ان جلف اتاح الفرصة لشقيقه الاصغر اوين للحلول ثانياً في سباق الجولة الرابعة.

وقد اكد المتابعون والمراقبون للبطولة ان خروج بطلنا عارف الزفين افقد المنافسة اثارتها المطلوبة خلال الجولة الاخيرة، وجعل الطريق ممهداً للبريطاني كولن جلف للفوز بلقب الجولة الرابعة وبالتالي الفوز بلقب بطولة القارات.

رسالة بورت غالب ـ ياسر قاسم

Email