في أكبر استفتاء رياضي على شبكة الإنترنت

ميثاء بنت محمد أفضل رياضية عربية للعام الثاني

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اختارت الجماهير العربية سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم نجمة الإمارات وفريق نادي زعبيل للألعاب القتالية، أفضل رياضية عربية في 2007 للعام الثاني على التوالي، وذلك من خلال الاستفتاء الذي أجراه موقع الرياضة إلى الأبد ضمن شبكة «مكتوب»، أحد أكبر مواقع الانترنت العربية. وقد احتلت سمو الشيخة ميثاء الصدارة بجدارة متقدمة 13 رياضية أخرى من عشر دول عربية، وقع الاختيار للتصويت عليهن، حيث نالت سموها أعلى نسبة تصويت، والتي بلغت 18 .64 %، بينما نالت ثاني أفضل لاعبة عربية، وهي المصرية آية مدني نسبة 3 .6 % من مجموع التصويت، ونالت سمو الشيخة ميثاء هذه النسبة في مجموع التصويت الكلي، بعد أن حصلت على نسبة 87 .35 % عبر الانترنت، و 5 .92 % عبر الهاتف المتحرك.

وكانت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد قد حصلت على هذا اللقب في العام الماضي للمرة الأولى متفوقة على ثماني لاعبات أخريات، بحصول سموها على 4293 صوتاً، متفوقة بفارق كبير على ثاني رياضية، وكانت أيضا المصرية آية مدني التي جمعت 2943 صوتاً. وقد أجرى موقع الرياضة إلى الأبد للمرة الرابعة على التوالي استفتاءً جماهيريا للمتميزين العرب من لاعبين ولاعبات وإعلاميين ووسائل إعلامية. حيث اعتاد الموقع على إجراء هذا الاستفتاء مطلع كل عام ابتداءً من عام 2004، ولاقت الاستفتاءات السابقة نجاحاً وترحيباً كبيرين من قبل الأوساط الإعلامية التي اهتمت وتسابقت على نشر النتائج. وكان الاستفتاء موضع إشادة العديد من النقاد والمحللين والإعلاميين لقوته ونزاهته، واعتبروه الاستفتاء الرسمي للمواقع الرياضية على شبكة الانترنت، التي أضحت وسيلة إعلامية فعالة وقوية إلى جانب وسائل الإعلام التقليدية الأخرى.

وقد بدأ التصويت يوم 3 يناير الماضي واستمر حتى 23 فبراير الماضي إما عبر الإنترنت أو الرسائل القصيرة، وحسبت الأصوات بأخذ المعدل العام لكل وسيلة على حده وجمع نسب الوسيلتين، ليكون الفائز من لديه أعلى مجموع من نسب الوسيلتين. وتم اختيار البرامج والمتنافسين من قبل مختصين في الرياضة والإعلام واللجنة الإخبارية في منتدى الرياضة إلى الأبد التي أعلنت النتائج قبل نهاية فبراير الماضي. وبالنسبة للمتباريات العربيات الأخريات في استفتاء الرياضة إلى الأبد فكن هديل كريم من سوريا ونسبتها11 .5 %، الرابعة حسناء بلحسي من المغرب ونسبتها 72 .4 %، رقية الغسرة من البحرين ونسبتها 12 .3 %، أسمهان الساحوري من الأردن ونسبتها 3 %، نهلة رمضان من مصر ونسبتها 25 .2 %، مروى المثلوثي من تونس ونسبتها22 .2 %، نادين دواني من الأردن ونسبتها 19 .2 %، جريتا تسيلكيان من لبنان ونسبتها 82 .1 %، سارة الحاج عبد الرحمن من الجزائر ونسبتها 79 .1 %، منى جابر من السودان ونسبتها 77 .1 %، ومريم يوسف جمال من البحرين ونسبتها 52 .1 %.

سنوات قليلة وإنجازات كثيرة

والفوز بلقب أفضل رياضية عربية للعام الثاني على التوالي، إنجاز صادف أهله، فمن يستعرض المسيرة الرياضية لسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، التي لا تزيد عن سبع سنوات، سيجد أنها رغم قصرها فقد حفلت بالعديد من الإنجازات الكبيرة والكثيرة، التي تؤكد بأنها أهل لهذا الاختيار وهذه الثقة من الجماهير العربية المتابعة لمسيرة سموها، وهو ما لمسناه في جميع مشاركاتها العربية، التي حظيت خلالها بتشجيع ودعم جماهيري كبيرين.

وفي السطور التالية سوف نقدم لمحة سريعة عن مسيرة سموها الرياضية، وأهم المناصب، والانجازات، التي حققتها على كافة المستويات من عام 2000 وحتى أواخر 2007.

مناصب وجوائز

على صعيد المناصب، الرئيسة الفخرية لاتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه. رئيسة فريق نادي زعبيل، وقائدة منتخبات الإمارات للكاراتيه التايكواندو.

رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد العربي للكاراتيه. رئيسة رابطة لاعبي ولاعبات الكاراتيه في آسيا. رئيسة اللجنة النسائية في اتحاد غرب آسيا. عضو لجنة الرياضة في الاتحاد الدولي للكاراتيه. الرئيسة الفخرية للاتحاد العربي للتايكواندو.

وعلى صعيد الجوائز، حصلت على جائزة أفضل رياضية عربية لعام 2006 من خلال استفتاء موقع الرياضة للأبد. جائزة اللعب النظيف الدولية في مجال العمل الرياضي لعام 2006 من اللجنة الدولية للعب النظيف في مقر اليونسكو بباريس في ديسمبر 2007، وهي أول عربية تحصل على هذا الوسام الأولمبي الرفيع. حصلت على لقب أفضل رياضية عربية لعام 2007 في الاستفتاء الذي أقامته إذاعة الفجيرة .M.F

أهم الانجازات الرياضية

وعل صعيد أهم الانجازات الرياضية في رياضة الكاراتيه، محليا على مستوى الدولة، المركز الأول (الميدالية الذهبية) في كافة المنافسات التي أقيمت للسيدات منذ عام 2000 وحتى 2006.

وخليجيا، قادت منتخبنا الوطني للسيدات للفوز بالمركز الأول في جميع بطولات دول مجلس التعاون الخليجي التي أقيمت منذ عام 2003 وحتى عام 2006، وحازت سموها المركز الأول (الميدالية الذهبية) في الكوميتيه (القتال) الفردي في وزن + 60 كجم والوزن المفتوح، والقتال الجماعي والكاتا الجماعي.

وعربياً حصلت على أربع ميداليات في الدورة العربية العاشرة بالجزائر عام 2004، الذهبية في القتال الفردي وزن +65 كجم وفضية الوزن المفتوح، والبرونزية القتال الجماعي للفرق وبرونزية الكاتا جماعي للفرق، وكانت الذهبية هي الميدالية الأولى للإمارات في الكاراتيه منذ إقامة الدورات العربية.

نالت المركز الأول في منافسات القتال الفردي لوزن + 65 كجم والمركز الثالث في منافسات القتال الحر في دورة الألعاب العربية الحادية عشرة التي أقيمت في مصر نوفمبر 2007.

إقليميا وقارياً

وإقليميا وقارياً (على مستوى آسيا)، قادت منتخبنا للسيدات إلى المركز الأول وذهبية بطولة غرب آسيا للكاراتيه 2002، وحققت سموها ميداليتين ذهبيتين في القتال + 60 كجم، والوزن المفتوح. ونالت فضية القتال الفردي وزن +60 كجم في دورة الألعاب الآسيوية - الدوحة عام 2006. وأوروبيا، حصلت في بطولة ألمانيا المفتوحة عام 2005، على ذهبيتين في القتال الفردي وزن +60 كجم والكاتا الجماعي، وفضيتين في قتال الوزن المفتوح والقتال الجماعي للفرق.

وفي بطولة تركيا المفتوحة عام 2006، نالت فضية في القتال الفردي وزن + 60 كجم وبرونزية في الوزن المفتوح. في بطولة كأس فرنسا عام 2006، حصلت على فضية القتال الفردي وزن + 60 كجم. في الجولة الثامنة من الدوري الذهبي الأوروبي للكاراتيه في مدينة مونزا الايطالية 2007، حصلت على برونزية وزن فوق +60 كجم. في بطولة غرادو الدولية المفتوحة في ايطاليا 2007، حصلت على فضية وزن +60 كلجم. ودولياً (البطولات المفتوحة)، نالت الذهبية في بطولة مهرجان دبي الدولية عام 2003 في قتال الوزن المفتوح، وفضية وزن +60 كلجم.

رياضات قتالية أخرى

وإلى جانب مشاركة سمو الشيخة ميثاء في العديد من البطولات الدولية والعالمية والدورات الآسيوية، ومشاركتها في العديد من معسكرات الإعداد المشتركة مع أكبر الفرق والمنتخبات الأوروبية محليا وخارجياً. تمارس سموها إضافة إلى رياضتها الرئيسة الكاراتيه، رياضات أخرى في فنون الدفاع عن النفس فهي بطلة متمرسة في التايكواندو الكورية (الأولمبية) وحازت على العديد من الألقاب والمراكز المتقدمة فيها. حيث نالت ذهبيتين في بطولة الإمارات الدولية المفتوحة عام 2004م.

وفي كأس الفرق العربية للتايكواندو حققت المركز الثالث وكأس الروح القتالية في بطولة مصر - شرم الشيخ 2007. كما حققت ذهبية وزن 63 كجم في بطولة البحرين الدولية الأولى 2007. وحصلت على كأس الروح القتالية في بطولة العالم التي أقيمت في بكين 2007.

وكذلك في الرياضة العالمية الكيك بوكسينغ وفي أكثر من أسلوب فيها حصلت على 4 ميداليات غالية في بطولة العالم في قبرص عام 2005، ذهبيتان وفضية وبرونزية ووضعت دولة الإمارات في المركز السادس بالترتيب العام بين 40 دولة مشاركة.

وعلى صعيد الأحداث الاجتماعية والإنسانية، سفيرة الإمارات في حملة دبي العطاء إلى السودان لدعم ومساعدة الأطفال 2007. الرعاية والأشراف على مسيرة دبي العطاء ضمن حملة «دبي العطاء» التي أقيمت في دبي أكتوبر 2007 وضمت العديد من الهيئات الرياضية والرياضيين في الدولة. المشاركة في اليوم الرياضي لمركز راشد لعلاج ورعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مارس 2007.

ومما يجدر ذكره أن الجهاز الفني الذي يشرف على تدريب سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد يتكون من المدير الفني وبطل العالم سابقاً في الكاراتيه سمير جمعة، والمدربة القديرة والبطلة الحائزة سابقاً على عدة ألقاب عربية وقارية ودولية في الكاراتيه معينة جديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات