شواطئ عسير تفتح ذراعيها لاحتضان زوارق الفورمولا 2000

شواطئ عسير تفتح ذراعيها لاحتضان زوارق الفورمولا 2000

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيكون الجمهور السعودي على موعد مع الحدث الأكبر الذي يميز مهرجان عسير لهذا العام والمتمثل بتنظيم جولة من جولات بطولة الدولية لسباقات زوارق الفورمولا 2000 على شواطئ قرية القحمة على البحر الأحمر الخلابة والتي تعتبر وجهة سياحية مثالية خلال فصل الشتاء نظرا لما تتمتع به من جو دافئ ومعتدل.

وكان الاتحاد الدولي لسباقات الزوارق قد أدرج هذه البطولة الدولية التي تنظمها وتروج لها مؤسسة عالم الفورمولا للرياضة ممثلة بعبدالسلام فيروز ضمن رزنامته للعام الحالي 2007، وتقام جولات البطولة تحت إشراف مباشر من الاتحاد الدولي الذي يحضر مسؤولون عنه لاعتماد نتائج السباق.

وسيشارك في جولة عسير كوكبة من الأسماء العالمية اللامعة في سباقات الفورمولا 2000 من كل من بريطانيا وإيطاليا والسويد وفنلندة ولاتفيا والولايات المتحدة والنرويج وألمانيا والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت، وستحظى الجولة باهتمام إعلامي واسع نظرا لوصول عدد من الصحافيين العالميين لتغطية الحدث، إضافة إلى نقل فضائي للبطولة عبر سبع قنوات فضائية تلفزيونية.

وكانت اللجنة المنظمة للسباق قد أنهت استعداداتها لجولة عسير بعد أن قام مروج عام البطولة عبد السلام فيروز بزيارة موقع المهرجان واطلع عن كثب على التحضيرات التي أنجزتها اللجنة المنظمة للمهرجان برئاسة الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة عسير (رئيس اللجنة التنظيمية للمهرجان).

وأشاد فيروز بالاستعدادات والتحضيرات التي قامت بها اللجنة المنظمة وبالجهود الجبارة التي بذلها القائمون على المهرجان ممثلة بالأمير الذي أعطى توجيهاته بضرورة تأمين كل ما من شأنه إنجاح المهرجان وإظهاره بالصورة التي تليق بالمملكة العربية السعودية ووجهها السياحي المشرق.

كما أثنى على الحرص الكبير الذي أبداه عبدالله مطاعن أمين مجلس التنمية والسياحة بمنطقة عسير على استضافة إحدى جولات بطولة القارات لزوارق الفورمولا 2000 للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية ليحظى عشاق هذه الرياضة بالإثارة الكبيرة التي ترافق هذا النوع من السباقات الذي يتميز عن غيره بقصر جولة السباق ما يتيح للمشاهدين متابعة أحداثه بشكل كامل.

وكانت اللجنة المنظمة قد أعدت مدرجات خاصة على الشاطئ تتسع لألفي شخص لكي يتمكن الحضور من متابعة الجولة التي يتوقع ان تكون مثيرة نظرا لمستوى الأبطال العالميين المشاركين فيها إضافة إلى 1260 مقعداً داخل القرية لمشاهدة السباق عبر الشاشات العملاقة.

وكانت الدوحة قد استضافت أحداث الجولة الأولى من بطولة هذا العام في الشهر الماضي والتي شهدت منافسة كبيرة بين الأبطال العالميين أسفرت عن فوز متسابق الفريق القطري جي برايس بالمركز الأول واحتلال متسابق الإمارات ثاني القمزي المركز الثاني.

وقد أشاد المراقبون والمتابعون بالمستوى المتميز الذي ظهرت به جولة الدوحة ومستوى التنظيم العالي لأحداثها ومستوى فريقي الإشراف على السباق والإنقاذ.وتمثل جولة عسير الجولة الثانية من البطولة وهي المرة الأولى وسيسجل التاريخ الرياضي للملكة العربية السعودية لشواطئ عسير السبق في استضافة هذه الرياضة للمرة الأولى.

Email