محاكمة

إحالة يوفنتوس وميلان ولاتسيو وفيورنتينا الى القضاء الرياضي

احال المدعي العام التابع للاتحاد الايطالي لكرة القدم ستيفانو بالاتزي يوم الخميس فرق يوفنتوس بطل الدوري المحلي ووصيفه ميلان ولاتسيو وفيورنتينا الى القضاء الرياضي بسبب تورطها بفضائح التلاعب بالنتائج والفساد التي هزت الكرة الايطالية في الفترة الاخيرة.

واعلن الاتحاد الايطالي في بيان وزع امس »ان بالاتزي احال الاندية الاربعة الى القضاء الرياضي لمخالفتها البنود من 1 الى 6 التي ترعاها قوانين القضاء المذكور«.

ونشر هذا البيان في الساعة 30ر5 بتوقيت غرينيتش وذلك بعد اقفال بورصة ميلانو، اذ ان اسهم ثلاثة من الاندية المذكورة مطروحة في هذه البورصة، وبعد انتهاء لقاء ايطاليا مع تشيكيا (2-صفر) في مونديال المانيا الذي اكد تأهل الاولى الى الدور الثاني.

ولم ينشر الاتحاد الايطالي اسماء الاشخاص او اندية اخرى متورطة كما انه لم يحدد اذا كانت هذه الاندية احيلت الى القضاء بسبب مسؤولية مباشرة او غير مباشرة. وفي حال »المسؤولية المباشرة« سيتم انزال الفرق الاربعة الى الدرجة الثانية، بحسب ما اضاف بيان المدعي العام.

اما في حال »المسؤولية غير المباشرة« ستكون العقوبة محدودة بخصم بعض النقاط من دوري الموسم المقبل. وستبدأ جلسة المحاكمة في 27 او 28 الشهر الحالي في روما، وسيتم اعلان الحكم الابتدائي في 7 او 9 يوليو المقبل، بحسب الاتحاد الايطالي، اي موعد نهائي مونديال المانيا.وفي حال استئناف قرار المحكمة سيتم البت بالقرار النهائي قبل 20 المقبل.

وكان المدعي العام في نابولي اعلن في منتصف الشهر الماضي ان 41 شخصا، بينهم اداريون في اندية الدرجة الاولى واعضاء من الاتحاد الايطالي وحكام وصحافيون سيتم التحقيق معهم بسبب تهم مرتبطة بالفساد والتلاعب بالنتائج. ويشتبه المحققون الذين يشرفون على هذه القضية، انه تم التلاعب بنتائج 19 مباراة في دوري الدرجة الاولى خلال الموسم الماضي.

تعليقات

تعليقات