ردود الفعل على الخسارة 3/صفر في الافتتاح تتواصل

الصحافة الليبية تدعو لفتح «ملف» المنتخب ومحاسبة المسؤولين

مازالت الهزيمة الثقيلة والأداء المخيب للجماهير الليبية من منتخبهم القومي في مباراة الافتتاح فى بطولة الأمم الإفريقية الخامسة والعشرين يوم الجمعة بمصر لها أصداء وردود في الشارع الليبي حيث خرجت الصحف الليبية بحملة إعلامية غاضبة على المنتخب ولاعبيه ومدربه وكافة المسؤولين في الاتحاد الليبي لكرة القدم وعن فترة الإعداد والمظهر السيئ للمنتخب الليبي ودعت وسائل الإعلام الليبية إلى ضرورة فتح ملف الفريق الوطني ومحاسبة كافة المسؤولين عما وصفته بالمهزلة الكروية.

وتباينت ردود الفعل على الخسارة فهناك آراء تحمل اللاعبين مسؤولية الخسارة وهناك من اعتبر المدرب إيليا الكرواتي هو المسؤول الأول والأخير عن تلك الخسارة.

وقد انتقدت كافة وسائل الإعلام الليبية الصادرة أمس التصريحات التي أدلى بها مدرب المنتخب الليبي الكرواتي الجنسية إيليا لرجال الصحافة والإعلام بعد خسارة فريقه في المباراة الافتتاحية أمام مصر صفر/3، وأكد فيها بإصرار شديد على ان منتخب مصر لم يستحق الفوز بالثلاثة ولم يقدم ما يؤهله للفوز في هذه المباراة, هذا التصريح أثار حالة من الغضب الشديد وعدم الارتياح بين مسؤولي منتخب مصر في البطولة الذين أكدوا ان الكرواتي إيليا لم يشاهد المباراة ولم يعرف ماذا كان يدور في الملعب.

وأشاروا إلى أن مثل هذه التصريحات ما هي إلا تبريرات «خايبة» لتفادي الإقالة التي ينتظرها من مسؤولي اتحاد الكرة الليبي بعد عودته إلى طرابلس بعد خروجه من الدور الأول، واجمع معظم رجال الصحافة والإعلام الذين يتولون تغطية البطولة أن تصريحات إيليا لم تكن في محلها وغير منطقية وليست واقعية وتدل على أن الخسارة قد صدمته ودفعته للتقليل من خسارته أمام منتخب مصر.

وقالت وسائل الإعلام لقد فاجأ الجميع قبل الافتتاح بتصريحات غريبة أكد فيها ان المنتخب المصري هو الفريق الوحيد الذي بإمكان المنتخب الليبي تحقيق الفوز عليه في المجموعة الاولى وهو ما يعني عدم احترام المنافس والتقليل من مستواه واعترافا ضمنيا وتبريرا مسبقا بالخسارة القادمة للمنتخب الليبي في مباراتيه المتبقيتين بالدور الأول. وقالت كافة وسائل الإعلام الليبية ان الهزيمة عصفت بكل الآمال والطموحات في البطولة.

طرابلس ـ سعيد فرحات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات