لاعب سابق يتهم فريقه بتعاطي المنشطات في نهائي أوروبا

لاعب سابق يتهم فريقه بتعاطي المنشطات في نهائي أوروبا

ادعى جان جاك إديلي لاعب خط وسط نادي مرسيليا السابق أن النادي الفرنسي ربما كان مذنبا بتعاطي المنشطات عندما تغلب على فريق آيه سي ميلان الايطالي في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا عام 1993.

وصرح أديلي (39 عاما) الذي يعيش حاليا على الإعانة الحكومية لصحيفة «ليكيب» الفرنسية اليومية بأن لاعبي مرسيليا أعطوا حقنا قبل المباراة التي فازوا بها 1/صفر في نهائي دوري الإبطال ليصبحوا أول فريق فرنسي يحرز اللقب الأوروبي. وقال «أوقفونا في صفوف وحقنونا بشيء ما لم نكن نعرفه»، مشيرا إلى أن مهاجم المنتخب الألماني السابق رودي فولر كان اللاعب الوحيد الذي رفض أخذ هذه الحقنة. وأضاف «لقد صرخ فيهم (فولر) بلغته الألمانية».

ولكن إديلي أكد أن هذه المادة التي حقنوا بها لم يكن لها أي تأثير إيجابي على اللاعبين لأنها «تركتني بحلق جاف وشعور غريب». كان مرسيليا قد جرد من لقب بطل الدوري الفرنسي بعد هذه البطولة وهبط إلى دوري الدرجة الثانية الفرنسي لتورطه في فضيحة تلاعب في نتائج المباريات تعرض إديلي نفسه خلالها للإيقاف لمدة عامين لتسليمه أموال لزوجة لاعب من فريق منافس. ولكن إديلي أوضح أن مرسيليا كان يرشو اللاعبين على نحو منتظم قائلا «لقد كان أمرا طبيعيا هناك».

وأكد برنار تابي رئيس مرسيليا السابق الذي سجن لمدة عام ومنع من العمل في كرة القدم ثلاث سنوات لدوره في فضيحة التلاعب في نتائج المباريات أنه سيقاضي صحيفة «ليكيب» لنشرها هذه التصريحات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات