النجاح يعزز استضافة نهائي الدوري العربي 2007

مكاسب هائلة لبطولة الشارقة الدولية لقفز الحواجز

صورة

النجاح الذي حققه نادي الشارقة للفروسية والسباق الذي بات أحد أبرز قلاع الفروسية بالدولة لم يتوقف عند حد النجاح في التنظيم أو حسن الاستقبال وكرم الضيافة فحسب بل تجاوز كل هذه الخطوط وأصبح من حق كل فارس إماراتي أن يضع شهادة الجميع من مشاركين وفرسان ومسؤولين زائرين وساماً على صدره وهذا يدفع المسؤولين بالنادي إلى الطلب من الاتحاد الدولي للفروسية باستضافة نهائي الدوري العربي عام 2007 بالصالة المغطاة التي اعتقد أنها تحمل جميع المواصفات الدولية والأولمبية.

إن النجاح الذي شهدته البطولة السادسة لقفز الحواجز والدولية «اسم على مسمى» ما كان ليأتي لولا هذا الصرح العملاق «الصالة المغطاة» بمركز الشارقة للفروسية والذي يشكل إحدى مكارم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. ولعل ظاهرة «الجمهور العائلي» تستحق الإشادة إذ أن الصالة المغطاة بدأت تستقطب جمهور العائلات وهو ما كان يميز هذه الرياضة منذ زمن بعيد».

عودة للبطولة في شوطها السابع والثامن واللذين أقيما في وقت متأخر من اليوم الختامي فقد كان مسك الختام أن يفوز البطل الأولمبي السعودي خالد العيد على صهوة الجواد «لكي ستار 42» ونال جائزة الشوط ومقدارها عشرة آلاف وتخطى الحواجز في شوط الجائزة الكبرى بزمن 41.24 وبدون أخطاء واحتل فارسنا عبدالله حميد الذي تألق في كل أشواط اليوم الختامي وعينه على المقعد الثاني للتأهل لكأس العالم حيث واصل تألقه على صهوة الجواد «كيوتر وإتش» وتخطى الحواجز في زمن قدره 93.42 ثانية وكان محل إشادة الجميع.

وجاء في المركز الثالث الفارس السعودي عبدالله الشربتلي على صهوة الجواد «جيري كوبرفيلد» وتخطى الحواجز في زمن رائع وهو 38.37 ثانية ولكن حظه العاثر أنه ارتكب أربعة أخطاء في الحاجز الأخير أما المركز الرابع فكان من نصيب الفارس السعودي عدنان البيتوني على صهوة الجواد «ماجنوم» وبزمن 38.61 ثانية وتبعه مواطنه فهد العيد ثم المصري كريم الزغبي ثم القطري فخرو بدر ثم السعودي رمزي الدهامي.

أما الشوط السابع فقد جاء مصرياً وكما هو معروف فإن هذا الشوط خصص للشباب وعلى جائزة هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة وجاء في صدارته الفارس المصري نايل ناصر على صهوة الجواد «أوفيليا» وتخطى الحواجز في زمن قدره 26.17 ثانية ونال خمسة آلاف درهم هي الجائزة المالية لهذا الشوط واستطاع الفارس القطري محمد المري أن ينتزع المركز الثاني وبزمن 25.13 ثانية وجاء فارسنا سالم خميس السويدي في المركز الثالث بزمن 25.19 ثانية وتبعه فرساننا أحمد فلكناز وسارة النويس والشيخ علي القاسمي ثم الكويتي علي الخرافي ثم فارسنا محمد غانم الهاجري.

كتب حسن رفعت:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات