محمد بن كايد يشيد بتعاون اتحاد الرماية

إقبال كبير للناشئين في بطولة عوافي للإسكيت

شهدت بطولة الأطباق الطائرة من الأبراج «الإسكيت» للناشئين والتي ينظمها نادي رأس الخيمة للرماية ضمن فعاليات مهرجان عوافي وبالتعاون مع الدائرة الاقتصادية برأس الخيمة واتحاد الرماية إقبالاً كبيراً من الناشئين ممن تقل أعمارهم عن 21 سنة.

وقال عبدالله بن يعقوب مدير النادي إن البطولة تقام بنظام المسابقة المفتوحة طوال أيام البطولة وقد وصل عدد المتسابقين للتسجيل في البطولة 15 متسابقاً، ونظراً لتزايد عدد المشاركين، قررت اللجنة المنظمة استمرار التسجيل حتى بداية التصفيات النهائية، ويحق للمشاركين إعادة التسجيل للتحسين طبقاً لظروف المشاركين وتقام التسجيلات يومياً من بداية البطولة في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً بالنادي.

أما التصفيات النهائية للمشاركين فتقام بين أفضل 6 رماة شاركوا في التسجيلات طوال الأيام السابقة، ويكون يوم 27 الجاري آخر يوم في التسجيل ويكون يوم 28 الجاري يوم التصفيات النهائية لأفضل 6 رماة، علماً بأن المسابقة مفتوحة للجميع ولجميع الجنسيات في فئة الناشئين لما تقل أعمارهم عن 21 سنة. والبطولة مفتوحة لجميع المشاركين طوال مهرجان عوافي في رماية الإسكيت 50 طبقاً.

وعن أسباب إقامة البطولة لفئة الناشئين، قال بن يعقوب هي تنشيط أعمال ممارسة الرماية بالدولة محلياً خلال إجازة الربيع مما يحقق الكشف عن رماة موهوبين في الرماية، وخصوصاً في رماية الأطباق من الناشئين والاهتمام بألعاب التراث العربي الأصيل تراث الآباء والأجداد والعمل على غرس فنون أصول الرماية في قطاع الشباب واختيار ناشئين ومواهب جديدة تمهيداً لصقلها وضمها للمنتخبات الوطنية.

ومن جانبه، أشار الشيخ محمد بن كايد القاسمي نائب الدائرة الاقتصادية ونائب اللجنة المنظمة العليا لمهرجان عوافي إلى أن فكرة إقامة بطولة للرماية خلال الفعاليات المصاحبة لمهرجان عوافي فكرة صائبة جداً لما تصب من فائدة كبيرة على شبابنا في تعلم رماية الآباء والأجداد وبعد تحقيق الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم الميدالية الذهبية في أثينا بدأت الرماية تسير بنهج وسياسة جيدة مما يتطلب منا تشجيع أبنائنا على ممارسة هذه اللعبة.

وشكر الشيخ محمد أسرة اتحاد الرماية وإدارة نادي رأس الخيمة للرماية على تعاونهما الكبير في إنجاح مهرجان عوافي، وفي هذا العام أيضاً تم إدخال سباق الفروسية ضمن فعاليات المهرجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات