الجوارح يجتاز الموج الأزرق بشق الأنفس

الشارقة ينفرد بصدارة أقوياء اليد بالفوز على العين

تصدر الشارقة دوري أقوياء اليد بعد فوزه الكبير على العين بفارق 9 أهداف 30/21 وانفرد بالصدارة بعد أن رفع رصيده إلى 12 نقطة عقب خسارة النصر من الشباب 28/29 بعد أن تراجع النصر للمركز الثاني بفارق الأهداف عن العين ولكل منهما 10 نقاط بينما رفع الشباب رصيده إلى 9 نقاط خلال الجولة الرابعة للمسابقة التي أقيمت مبارياتها أول من أمس بانتظار لقاء الوصل واتحاد كلباء والجزيرة مع الإمارات واللذان أقيمت مباراتاهما مساء أمس في ختام الجولة.

وبالعودة لموقعة العاصمة التي استضافتها صالة الجزيرة وجمعت الشارقة والعين والتي جاءت متكافئة في شوطها الأول الذي بدأه العين بالتسجيل والتقدم 2/صفر لتشهد الدقيقة العاشرة أول تقدم للشارقة 4/3 ويواصل أبناء الشارقة تقدمهم ليوسعوا الفارق الأكبر في الشوط 9/5 بفضل نجومية جاسم محمد ونبيل عاشور بعد أن غاب العين عن التسجيل لأكثر من 5 دقائق لتعود الصحوة البنفسجية مستغلين النقص العددي بصفوف الشارقة لتضيق الفارق وتدرك التعادل 10/10 ثم 12/12 وفي آخر نصف دقيقة من الشوط الأول يسجل الشارقة هدفين منتهياً الشوط لمصلحته 14/12.

ويستمر الشارقة في تقدمه مع بداية الشوط الثاني ويوسع الفارق مستغلاً اصابة نجم العين جمعة سبيت رغم المساعي الجادة من لاعبي البنفسج بقيادة راشد سعيد وسالم نصيب ومحمد خايف ولكن الإصرار والعزيمة والدفاع المحكم والهجوم الخاطف لشباب الشارقة منحهم أفضلية اللعب والسيطرة على مجريات اللقاء بعد أن وسعوا الفارق وفازوا باللقاء 30/21 رغم خروج لاعبهم عبدالله طرار بالبطاقة الحمراء بسبب اللعب الخشن لينفرد أبناء الشارقة بالصدارة بعد المباراة التي قادها الدوليان جمال بن طوق وحميد راشد وراقبها محمد السويدي.

وبهدف أحمد إبراهيم الذي جاء في الثانية الأخيرة من عمر المباراة التي شهدتها الصالة الزرقاء حقق الشباب فوزاً مهماً وغالياً على أصحاب الأرض 29/28 في اللقاء المثير والمتقلب بأدواره واحداثه الساخنة رغم بدايته الحذرة والفاترة حيث وصلت النتيجة إلى 1/1 حتى الدقيقة السابعة من الشوط الأول الذي كان الأخضر فيه الأفضل لغاية منتصفه ويدرك النصر التعادل الثاني 6/6 ويتقدم النصر 10/9 لتشهد دقائقه الأخيرة الإثارة وتبادل تسجيل الأهداف حتى يخطف الشباب هدفين في آخر دقيقة منهياً شوطه الأول 12/10.

وواصل الشباب تقدمه بالأهداف ووسع الفارق بفضل تألق أحمد إبراهيم الذي سجل أكثر من 11 هدفاً منها 6 رميات جزاء لينطلق عبدالله الصفار بكراته الصاروخية التي اخترقت شباك الأخضر لأكثر من 11 هدفاً ليدرك الأزرق التعادل 17/17 ويتقدم من جديد وتسير مجريات اللقاء سجالاً بتبادل التقدم للفريقين لتشهد الدقائق الأخيرة الشد العصبي والتوتر الذي صاحبه ضياع العديد من الفرص وخاصة من النصر بعد أن وقف حارس الشباب ناصر يوسف سداً منيعاً أمام هجمات الأزرق وخاصة لتصديه رميات الجزاء.

وينشط النصر في آخر 5 دقائق ويتقدم من جديد بفارق هدفين واستغل الشباب النقص العددي بصفوف الأزرق في الدقائق الأخيرة ليدرك التعادل 27/27 ثم 28/28 ويضيع الأزرق فرصة ذهبية للفوز لترتد الكرة للأخضر وتحين الفرصة الذهبية للشباب عندما يحتسب الطاقم التحكيمي ضربة جزاء مع صافرة النهاية اسكنها أحمد ابراهيم بشباك النصر الذي خرج خاسراً وسط دهشة الجميع في اللقاء الذي غاب عنه من النصر عبدالرزاق السيد ووليد إبراهيم وكاظم الصفار وعلي حسين بينما غاب عن الشباب أحمد سعيد في اللقاء الذي أداره الحكمان أحمد حسن وإسماعيل سالم وعلي جعفر ميقاتياً وعادل ماجد مسجلاً وأحمد خليفة حماد أمين السر العام للاتحاد مراقباً.

كتب فائز بجبوج:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات